16:17 pm 11 أكتوبر 2021

أهم الأخبار تقارير خاصة فساد

اشتية في جنين.. والمواطنون يستقبلونه بالاحتجاج على مكب زهرة الفنجان

اشتية في جنين.. والمواطنون يستقبلونه بالاحتجاج على مكب زهرة الفنجان

جنين - الشاهد| بينما كان رئيس الحكومة محمد اشتية يريد عقد جلسة للحكومة في جنين، كانت الأدخنة والروائح الكريهة تنبعث من مكب زهرة الفنجان جنوب مدينة جنين، ومعه تتصاعد احتمالات إصابة المواطنين بالأمراض الخطيرة.

 

ونظم المواطنون القاطنون في محيط المكب تظاهرة صباح اليوم الاثنين، احتجاجا على تجاهل الحكومة لمطالبهم بإغلاق المكب ونقله الى منطقة بعيدة عن الأحياء السكنية، ورفعوا لافتات تندد بعدم قيام الحكومة بما يلزم للحفاظ على صحة المواطنين.

 

وتفاعل المواطنون على منصات التواصل الاجتماعي مع قضية مكب النفايات، وطالبوا الحكومة بالاستجابة للمطالب بإغلاقه أو نقله، مؤكدين أن زيارة اشتية لجنين لن تكون ذا فائدة إذا لم تستجب لمطالبات المواطنين وتقوم بحل مشاكلهم.

 

وكتب المواطن محمد أبو عوض، مطالبا بإغلاق المكب باعتباره مشروعا ساهم في تدمير المنطقة وأصبح مكرهة صحية، وعلق قائلا: "فليغلق هاذا المشروع اللعين الذين يسمونه وطني وهو دمر وخرب الوطن والمواطن".

 

 

أما المواطن كمال قاسم، فشدد على ان وجود المكب في تلك المنطقة يعني وجود تهديد خطير على صحة المواطنين، وعلق قائلا: "الفساد اللي جعل مكب زهرة الفنجان خطر على صحة الإنسان وعلى البيئة".

 

أما المواطن انس صوالحة، فأشار الى أن الحكومة تجاهلت تمام منشدات المواطنين، داعيا الى تحرك جدي ضدها لإجبارها على الاستجابة لتلك المطالب، وعلق قائلا: "معلم بدي اقلك شغلة ولا واحد سائل عن الشعب كل واحد اللهم نفسي .واذا الشعب نفسو ما اتحرك الحكومة مش رح تعمل اشي".

 

أما المواطن زاهي عبد الله، فشدد على وجب التحرك فعليا لإجبار الحكومة على الالتفات لمعاناة المواطنين، وعلق قائلا: "يجب ان يكون هذا الملف اول بند يدرج على جدول الاعمال، ولو احنا شاطرين منجبرهم يعقدو الجلسة في مقر المكب. جنين تاريخ وحضارة وليس مكب زباله. بيكفي عشرين سنة . الله لا يسامح من في امكانه ان ينقظنا من هذه المصيبة ولم يفعل شيئا".

 

اما المواطن رأفت كيلاني فعبر عن مخاوفه بأن تكون زيارة الحكومة مجرد تسكين وخداع للمواطنين، وعلق قائلا: "الحكومة جايبة معها. شنط مليئة بالكرتزون والدوكلفين والمورفين. ... سلطة بح بح".

 

اما المواطن إبراهيم عمريه، فاقترح القيام بحملة لإجبار الحكومة على السير بالمواكب بجوار تلك المنطقة من أجل الوقوف فعليا على خطورة وجود المكب، وعلق قائلا: "نتمنى ان تمر المواكب من جانبه لكي يقفوا على حقيقة الوضع وتأثير المكب السلبي على البشر والشجر والحجر".

 

ويعاني المواطنون في عموم الضفة من تراجع كبير في الخدمات المقدمة لهم، إذ تنتشر أكوام القمامة في قلب بالمدن، ويضج المواطنون بالشكوى لكن لا مجيب، وأصبح غياب النظافة ملمحا اساسيا من ملامح الحياة اليومية هناك.

 

 

 

مواضيع ذات صلة