16:06 pm 19 أكتوبر 2021

أهم الأخبار تقارير خاصة

مُحدِدا مرجعيتها وبرنامجها.. الشهيد نزار بنات يضع مشروعا لإنقاذ القضية الفلسطينية

مُحدِدا مرجعيتها وبرنامجها.. الشهيد نزار بنات يضع مشروعا لإنقاذ القضية الفلسطينية

رام الله – الشاهد| كشف الناشط مزيد سقف الحيط عن مسودة قام الشهيد المغدور نزار بنات بصياغتها كبرنامج مقترح لتشكيل جبهة إنقاذ وطني عريضة تتكون من قيادة شعبية غير رسمية تمثل الفلسطينيين في كل أماكن وتقوم بإدارة الشأن الفلسطيني، وتشمل تفاصيل تتعلق بالوضع الداخلي وكيفية مواجهة الاحتلال.

 

وفي الباب الأول يتحدث النظام عن المرجعية السياسية، وما يتصل بتثبيت الحق الفلسطيني، حيث أورد المقترح تصور الشهيد نزار لأرض فلسطين، وقال إن ارض فلسطين هي الارض الممتدة من رفح وحتى رأس الناقورة ومن المطلة الى ام الرشراش من البحر المتوسط الى نهر الاردن بمساحة تصل الى ٢٧ الف كيلومتر مربع.

 

وشدد على أنها وحدة جغرافية واحدة غير قابلة للتجزئة وهي بكاملها دون اي نقصان، ويُعَبر عنها بكلمة فلسطين او ارض فلسطين او الارض الفلسطينية او اي تعبيرات اخرى مماثلة وهي بأكملها الوطن الحقيقي والمعنوي للشعب الفلسطيني.

وشرح النظام مفهوم الشعب الفلسطيني وهو كل الفلسطينيين الذين ولد او عاش احد اجدادهم على ارض فلسطين قبل العام ١٩١٨ بغض النظر عن اماكن اقامتهم الحالية سواء في الضفة الغربية وقطاع غزة او في مناطق ١٩٤٨ او في دول اللجوء او في الشتات والمهجر وهم شعب واحد غير قابل للتجزئة والتصنيف.

 

كما عرج على قضية التمثيل السياسي، وأكد فيها أن مؤسسة منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني بموجب الميثاق الوطني الفلسطيني.

 

لكنه أشار الى أن الموقف الحالي يتمثل بعدم شرعية القيادة الحالية لمنظمة التحرير الفلسطينية التي دخلت في حالة موت سريري بفعل قيادة الامر الواقع، مؤكدا على أهمية اعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية على اسس وطنية ثورية وايضا ديموقراطية لتمثل الشعب الفلسطيني تمثيلا حقيقياً.

 

وأتى البرنامج على ذكر المقاومة بكل الطرق المتاحة باعتبارها الطريق الوحيد الممكن لتحقيق اهداف وتطلعات شعبنا المشروعة المتمثلة بهزيمة وتفكيك الكيان الصهيوني الاستعماري وصولاً لتحرير الارض والانسان وتطبيق حق العودة وتقرير المصير للشعب الفلسطيني على ارض فلسطين.

 

وأكد أن المقاومة حق وواجب على كل ابناء الشعب الفلسطيني في كل اماكن تواجده وبما يتناسب مع الظروف الجيوسياسية التي يتواجد فيها.

وبشأن تشكيل الجبهة الوطنية، شدد الشهيد نزار بنات على أن اللجنة لا تدعي انها اطار تمثيلي رسمي، بل هي قيادة شعبية مستقلة مكونة من طيف واسع من الاكاديميين والناشطين والمؤثرين من ابناء الشعب الفلسطيني في كل اماكن تواجده متوافقون على الخط الوطني.

 

وأوضح أن اللجنة لا تتبنى اطاراً فكرياً او ايديولوجياً محدداً وستعمل كصمام امان في ظل حالة التجريف والتجويف التي اوصلت اليه القضية الفلسطينية واختطاف القرار الشعبي الفلسطيني من قبل منظومة تسيطر وتتفرد بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية وسياساتها وقراراتها المصيرية.

واكد أنها تهدف الى اعادة الامور الى نصابها ومسارها الصحيح والحفاظ على تماسك الشعب الفلسطيني في كل اماكن تواجده والحرص على عدم السقوط في حالة تيه او فراغ او فوضى سياسية.

 

وأشار الى  انها تضم في عضويتها الاكاديميين والناشطين والمؤثرين الفلسطينيين في فلسطين ودول اللجوء والشتات الذين يلتزمون بالنظام الداخلي للجنة بما فيه مرجعيتها السياسية ويحتفظ كل منهم بحقه في تبني الايديولوجيا والفكر السياسي والاجتماعي الخاص به دون ان يتعارض ذلك مع النظام الداخلي.

 

كما أكد أن أعضاء اللجنة المقترحة متساوون تماما ويجلسون حول طاولة افتراضية مستديرة ويستطيع اي عضو طرح مشروع لبيان او نشاط او فعالية للتصويت اذا حصل على تأييد خمسة اعضاء، وتتخذ القرارات بأغلبية الثلثين ولا يتم تعديل النظام الداخلي الا بالإجماع الكامل.

ورأى أن الاعضاء في اللجنة يستطيعون الانسحاب اذا ارادوا ولا يمتلك احد الاعضاء او الاعضاء جميعاً حق اقصاء احدهم طالما التزم بالنظام الداخلي.

 

وتفاعل المواطنون على منصات التواصل مع البرنامج الذي كشفه الناشط مزيد سقف الحيط، ورأوا فيه أرضية صالحة لبناء توافق وطين فلسطيني، فضلا عن صلاحيته لتصدي لمشروع اوسلو الذي ضيع الحقوق الفلسطينية.

 

وكتب الناشط مزيد سقف الحيط معلقا على ما ورد في مسودة نزار بنات: "آن الأوان لمواصلة تشكيل جبهة إنقاذ وطني عريضة لتشكل قيادة شعبية غير رسمية تمثل الفلسطينيين في كل أماكن تواجدهم وهو المشروع الذي عمل عليه الشهــيد نزار بنات قبيل اغتياله وهذه دعوة لكل المثقفين والنخب للبدء في إنجاز ذلك وأقترح تسمية الشهيد نزار بنات أميناً عاماً فخرياً للجبهة".

 

أما المواطن أيمن زغير، فأشار الى أنه يجب البدء فورا في تشكيل هذه الجبهة، وعلق قائلا: "هذا ما يجب أن يتم لجنة انقاذ وطني وهذه الدعوة من زمن بعيد ليبثق عنها حكومة انقاذ وطني بقياده مدعومة شعبياً".

 

 

 

 

 

مواضيع ذات صلة