11:09 am 20 أكتوبر 2021

أهم الأخبار الأخبار فساد

فضيحة تصاريح لم الشِمل.. مسئول إسرائيلي يتهم حسين الشيخ بالكذب

فضيحة تصاريح لم الشِمل.. مسئول إسرائيلي يتهم حسين الشيخ بالكذب

رام الله - الشاهد| كشفت صحيفة هآرتس العبرية، عن أن وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، كذب بشكل واضح فيما يتعلق بعدد الذين سيشملهم لم الشمل، حيث نقلت عن مسؤول أمني إسرائيلي قوله إنه لا يعلم من أين جاؤوا بالرقم (5000).

 

وحول في إعلان وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، أمس، أن 4000 فلسطيني حصلوا على موافقة لتغيير مكان الإقامة وكذلك الحصول على الهوية الفلسطينية، كمرحلة أولى، قال المصدر الأمني الإسرائيلي: "لا علم لدي عن مراحل أخرى".

 

ومن بين 4000 فلسطيني الذين تم الإعلان عنهم أمس، 2800 فلسطيني وافقت "إسرائيل" على تغيير عنوان سكنهم في بطاقة الهوية.

 

معايير غامضة

وكانت الهيئة المستقلة لحقوق الانسان، طالبت وزير الشؤون المدنية وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ بتوضيح المعايير التي سيتم اعتمادها في المرحلة الأولى لقبول طلبات لم الشمل.

ودعت الهيئة الشيخ أيضاً إلى الإفصاح أيضاً عن آليات وسبل التظلم للأشخاص الذين يمكن أن يتم تجاوزهم خلالها، وأن يتاح لجميع المواطنين الاطلاع على تلك الآلية، بالإضافة إلى توضيح الإطار الزمني لإنهاء هذا الملف.

 

يأتي ذلك في ظل شبهات الفساد التي تشوب ملف لم الشمل كما الملفات الأخرى في السلطة ومؤسساتها الحكومية، ناهيك عن شكاوى بعض المواطنين من المحسوبية في تقديم الطلبات واعتمادها من قبل الشؤون المدنية.

 

استفزاز المواطنين

وأثارت صورة نشرها الشيخ على حسابه عبر تويتر لتجمهر المواطنين حول مكتب للشؤون المدنية ليظهر بأن هناك اقبال من قبل المواطنين على طلبات لم الشمل وأن لقاء عباس – غانتس كان لمصلحة المواطنين حالة من الغضب في أوساط الشارع الفلسطيني.

 

هذه التغريدة تحديدا كانت أكثرهم استفزازا للمواطنين، ففرحة الشيخ بالازدحام والضغط الشديد الذي عاني منه المواطنون، جاء ليوحي بأنهم يتسولون تقديم طلبات لم الشمل، وأن الشيخ هو ولي نعمتهم الذي سينقذهم مما هم فيه.

وكتب الاسير المحرر والناشط عصمت منصور، ساخطا على تغريدة الشيخ وواصفا ما جاء فيها بأنه إهانة للمواطنين، وعلق قائلا: "هذه ليست انجازات، هذا اسوء تعبير عن الانحطاط والهوان، شعبنا مش شحاذين، على حسين الشيخ سحب الصورة والاعتذار عنها".

 

مواضيع ذات صلة