06:43 am 22 سبتمبر 2018

الأخبار

رغم ضياع فلسطين.. عباس: مستعدون للتفاوض سرا وعلانية!!

رغم ضياع فلسطين.. عباس: مستعدون للتفاوض سرا وعلانية!!


رغم أنه لم يبق شيء للقيادة الفلسطينية لتفاوض عليه، لا القدس ولا اللاجئين ولا الأسرى ولا الأرض؛ إلا أن قائد السلطة وفتح محمود عباس يصر بشكل عجيب وغريب على التفاوض مع الاحتلال سرا وعلانية، فماذا بقي من فلسطين كي يهديها للاحتلال دون ثمن؟


أمس وخلال حديث له للإعلام أكد عباس، استعداده لخوض مفاوضات سرية أو علنية مع كيان الاحتلال، مشددًا على أن السلطة الفلسطينية لم ترفض المفاوضات يومًا، بل كان الرفض من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.
وقال عباس في حديث للصحفيين عقب اجتماعه بالرئيس الفرنسي مانويل ماكرون بقصر الإليزيه في باريس: “نحن قلنا موقفنا بالنسبة للمفاوضات التي لم نرفضها بالمناسبة، ويقول الإسرائيليون إن الفلسطينيين يرفضون المفاوضات، أنا أتحداهم إن مرة واحدة دعينا لمفاوضات سرية أو علنية في أكثر من دولة ورفضنا، بل كان الرفض دائما من نتنياهو”.


وأضاف “مستعدون أن نذهب إلى المفاوضات سرية أو علنية، ويكون الوسيط الرباعية الدولية ودول أخرى، ونحن نرحب بأي دولة أوروبية أو عربية، مع أن العرب يرفضون أن يكونوا وسيطًا، ونشكرهم دائمًا على مواقفهم معنا عبر التاريخ”.


وعن أزمة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، علق عباس، “الأوروبيين يعملون بجدية للتعويض عما قامت به أميركا بخصوص أونروا  فرنسا من أهم الدول الأوروبية، واعتقد أنها ستقود موقفًا أوروبيًا لا نعرف متى، ولن نصّر على أن نعرف متى، لكن الرئيس الفرنسي حريص على أن يكون هناك موقف أوروبي قادر على أن يلعب هذا الدور”.


وكان الرئيس عباس اجتمع بنظيره الفرنسي مساء أمس، وبحثا تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، في ظل الإجراءات الأميركية بوقف تمويل وكالة الغوث، وإغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن، وفي ظل تصاعد وتيرة الاستيطان وإجراءات الاحتلال بحق أبناء شعبنا.