16:55 pm 19 نوفمبر 2021

أهم الأخبار الأخبار

أصحاب طلبات لم الشمل يهددون بالاعتصام ضد السلطة رفضا للمماطلة وتجاهل ملفاتهم

أصحاب طلبات لم الشمل يهددون بالاعتصام ضد السلطة رفضا للمماطلة وتجاهل ملفاتهم

رام الله – الشاهد| هدد ناشطون في حراك لمّ الشمل، بتنظيم احتجاجات واعتصامات حاشدة أمام مقر الهيئة العامة للشؤون المدنية في رام الله، في حال لم يتم الإعلان في الموعد المحدد عن الأسماء التي قيل إن الاحتلال وافق عليها.

 

وأكدوا أن معاناتهم بسبب لم الشمل طالت، وخاصة بمماطلة الجهات المختصة في الإفراج عن موعد الدفعة الجديدة أو الحديث بأفق نشر الموافقات الجديدة بالخصوص، مطالبين في تصريح نقلته عنهم شبكة قدس، بحقهم في معرفة كافة تفاصيل ملف لم الشمل.

 

حسين الكذاب

وكانت صحيفة هآرتس العبرية، كشفت عن أن وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، كذب بشكل واضح فيما يتعلق بعدد الذين سيشملهم لم الشمل، حيث نقلت عن مسؤول أمني إسرائيلي قوله إنه لا يعلم من أين جاؤوا بالرقم (5000).

وحول في إعلان وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، أمس، أن 4000 فلسطيني حصلوا على موافقة لتغيير مكان الإقامة وكذلك الحصول على الهوية الفلسطينية، كمرحلة أولى، قال المصدر الأمني الإسرائيلي: "لا علم لدي عن مراحل أخرى".

 

ومن بين 4000 فلسطيني الذين تم الإعلان عنهم 2800 فلسطيني وافقت "إسرائيل" على تغيير عنوان سكنهم في بطاقة الهوية.

 

معايير غامضة

وكانت الهيئة المستقلة لحقوق الانسان، طالبت حسين الشيخ بتوضيح المعايير التي سيتم اعتمادها في المرحلة الأولى لقبول طلبات لم الشمل.

ودعت الهيئة الشيخ أيضاً إلى الإفصاح أيضاً عن آليات وسبل التظلم للأشخاص الذين يمكن أن يتم تجاوزهم خلالها، وأن يتاح لجميع المواطنين الاطلاع على تلك الآلية، بالإضافة إلى توضيح الإطار الزمني لإنهاء هذا الملف.

 

يأتي ذلك في ظل شبهات الفساد التي تشوب ملف لم الشمل كما الملفات الأخرى في السلطة ومؤسساتها الحكومية، ناهيك عن شكاوى بعض المواطنين من المحسوبية في تقديم الطلبات واعتمادها من قبل الشؤون المدنية.