19:56 pm 21 نوفمبر 2021

أهم الأخبار تقارير خاصة فساد

بلدية طولكرم تُهدي المواطنين مجموعة من الحفر بمناسبة الشتاء (صور)

بلدية طولكرم تُهدي المواطنين مجموعة من الحفر بمناسبة الشتاء (صور)

رام الله – الشاهد| بينما ينتظر المواطنون قدوم فصل الشتاء على محافظة طولكرم، تحرص البلدية على أن تهدي المواطنين في كل شتاء ما تذكرهم عبره بتقصيرها وإهمالها في خدمتهم.

 

وتشكل الحفر المنتشرة في الشوارع كابوسا يؤرق المواطنين، ففي كل مرة تغرق فيها الشوارع بمياه المطر، وتكون تلك الحفر كأفخاخ للمركبات والمشاة، وكثيرا ما تعطلت وتضررت المركبات وتعثر المواطنون بسببها.

 

 

والمشكلة الأكبر أت غالبية تلك الحفر هي بقايا أعمال لم تقم البلدية بإنجازها أو تكملتها، وظلت آثارها شاهدة على غياب المسائلة والمتابعة في سياق الخدمات المقدمة للمواطنين.

 

وتفاعل المواطنون مع صور تلك الحفر التي تنتشر في كل ربوع المحافظة، وعلقوا بسخرية على وجودها عبر اشارتهم الى ان تلك الحفر هي هدية من البلدية للمواطنين بمناسبة حلول الشتاء، معتبرين ان البلدية لا تلقي بالا للقضايا الخطيرة التي تهدد حياة المواطنين، فكيف سيأتي على بال مسئوليها ترميم الشوارع وردم تلك الحفر.

 

وكتبت المواطنة حنين حكم، ساخرة من قيام البلدية بعدم ردم الحفر، وعلقت بقولها: "عشان يرجعوو يكملوو حفر بس يفضوو".

 

أما المواطن محمد جلاد، فسخر من أداء البلدية، معتبرا ان ما يراه المواطن في الشوارع هو مظهر من مظاهر الحضارة، وعلق قائلا: "انتو شو بفهمكم هاي حضاره من حضارات طولكرم ومجلسها".

 

وكتب المواطن محمد عزيزة متهكما على مشهد الحفر المنتشرة في الشوارع، وعلق قائلا: "بدهم يعملو تست للمشروع الي عملو اذا كل شي تمام برجعو بسكرو مده التست هي مدى الحياة".

 

أما المواطن علاء ابوقصيدو، فرأى أن وجود تلك الحفر يعود لأن مجلس البلدية ورئيسه لا يمشون على تلك الشارع، وإلا فإن البلدية كانت ستسارع لردمها، وعلق قائلا: "خلي مسؤول البلدية يضل قاعد ع الكرسي الي عند الحفرة يمشي سير حتى يزبطوها".

 

وتشتهر بلدية طولكرم بغيابها عن هموم المواطنين ومشاكلهم، فالمحافظة تعاني من أزمات خانقة في الكهرباء وتكدس النفايات وعدم صلاحية الشوارع وغيرها من المشاكل الكبرى.

 

وتعاني المحافظة من أزمة النفايات وترحيلها، إضافة الى الازمة المستعصية المتعلقة بانقطاع التيار الكهربائي، إلا أن البلدية ومن خلفها وزارة الحكم المحلي والحكومة تصم آذانها عن نداءات المواطنين بوجوب حل مشاكل المدينة وإخراجها من دوامة الأزمات التي تعيش فيها.

 

واتهم المواطنون بلدية طولكرم بالكذب نظرا لادعائها بأن مكب زهرة الفنجان لم يعد بإمكانه استيعاب المزيد من النفايات، كما اتهموها البلدية بالعجز عن حل مشكل المواطنين ولن تكون أزمة النفايات آخرها.

 

أزمات طاحنة

كما تعاني مدينة طولكرم من أزمة التيار الكهربائي، ولا تزال مناشدات المواطنين للحكومة تذهب ادراج الرياح، فلا يخلو يوم من إعلان البلدية نيتها قطع التيار الكهربائي عن أجزاء واسعة من المدينة، والمواطن في حيرة من أمره لا يدري ماذا يفعل.

 

ويشكل قطع الكهرباء بالنسبة للمواطنين أزمة حقيقة، إذ تتوقف الحركة التجارية بشكل كامل في المدينة، فضلا عن تعطل الأعمال اليومية للمواطنين داخل بيوتهم، ويؤدي أحيانا الى اتلاف الاجهزة الكهربائية نتيجة عدم انتظام التيار.

 

استقواء على المواطن

وفي الوقت الذي يشكو فيه المواطنون في محافظة طولكرم من ضعف الخدمات التي تقدمها لهم البلدية، تقوم الاخيرة بإخفاء فشلها عبر القيام حملات ضد فئات ضعيفة في المجتمع كأصحاب البسطات، وتتعامل معهم بقسوة مفرطة عبر تكسير بسطاتهم ومصادرتها، واعتقالهم في بعض الاحيان في حال اعترضوا على ذلك.

 

 ووسط هذ لصورة السلبية للبلدية، يطالب المواطنون بإصلاحات جذرية لحل كثير من المعضلات التي يواجهونها يوميا والتي من المفترض ان تقوم البلدية بإيجاد حلول لها مثل مشاكل تعبيد الطرق واصلاحها ومشاكل الانقطاع في المياه وضعف مستوى النظافة بشكل عام في المحافظة، وغير ذلك من المهام الموكلة للبلدية.

مواضيع ذات صلة