12:05 pm 11 ديسمبر 2018

الأخبار

اغتصاب نهاري في عاصمة التمكين قرب مقر ابو مازن..

اغتصاب نهاري في عاصمة التمكين قرب مقر ابو مازن..
في وضح النهار اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الإثنين،عاصمة التمكين للسلطة وسط مدينة رام الله وعلى بعد أمتار من مقر الرئاسة ومقرات الأجهزة الأمنية وقامت بعمليات تفتيش واسعة في منطقة حي الإرسال.

ونفذت قوات الاحتلال عبر آلياتها العسكرية جولات في مختلف مناطق رام الله، وقامت بين الفينة والأخرى باقتحام محلات تجارية، والإستيلاء على كاميرات المراقبة، عدا عن عمليات تفتش لعدد من البنايات السكنية.

في الوقت ذاته اندلعت مواجهات بين جنود الاحتلال والشبان الذين قاموا بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة على جيش الاحتلال، فيما أطلق الجنود الغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية على المتظاهرين.

 

وكان مقاومون استطاعوا  تنفيذ عملية إطلاق نار قرب مستوطنة عوفرا القريبة من رام الله أصيب خلالها 9 إسرائيليين بينهم مستوطنة بحالة الخطر فيما أصيب البقية بجراح ما بين متوسطة إلى طفيفة.

ولم يكن هناك أي رد سوى ما قاله أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، إن اقتحام الجيش الإسرائيلي مدينتي رام الله والبيرة، تم بدعم من الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

وطالب عريقات، في بيان، المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لمحاسبة الاحتلال على جرائمه وخروقاته المخالفة للقانون والشرعية، وتوفير الحماية الدولية العاجلة لأبناء شعبنا.

كما دعا الاحتلال الإسرائيلي إلى استثمار الوقت في تحقيق حل عادل ودائم من خلال إنهاء احتلالها بدلا من الاستثمار بخروقاتها الممنهجة واحتلالها الاستعماري غير الشرعي.