10:09 am 22 يناير 2019

الأخبار

الاتحاد الأوروبي: حل"التشريعي" يُنهي رسمياً صلاحية الجسم الحكومي الوحيد المُنتخب

الاتحاد الأوروبي: حل"التشريعي" يُنهي رسمياً صلاحية الجسم الحكومي الوحيد المُنتخب

أصدر الاتحاد الاوروبي، الاثنين، موقفاً رسمياً حول حل المجلس التشريعي الفلسطيني ، داعياً في ذات الوقت الحكومة لعقد انتخابات حقيقة وديمقراطية لكافة الفلسطينيين.


وجاء نص البيان كما يلي:


بيان صادر عن الاتحاد الأوروبي حول حل المجلس التشريعي الفلسطيني


عَلِمَت بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله عن حل المجلس التشريعي الفلسطيني في كانون أول 2018 والإعلان عن عقد انتخابات تشريعية خلال 6 أشهر.


وأن المجلس التشريعي لم يعقد أي جلسة منذ عام 2007 ولم يتمكن من ممارسة مهامه كجسم تشريعي لدى السلطة الفلسطينية، كما هو منصوص عليه في القانون الأساسي، خلال العقد الماضي، فإن حله يُنهي رسمياً صلاحية الجسم الحكومي الوحيد المُنتخب للسلطة الفلسطينية، وهذا تطور تنظر إليه بعثات الاتحاد الأوروبي بعين القلق.


وفقاً لاستنتاجات مجلس وزراء الخارجية الأوروبيين لعام 2016 وعلى ضوء الإعلان عن عقد انتخابات فإن بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله تُشجع القيادة الفلسطينية للعمل من أجل مؤسسات قوية وشاملة وخاضعة للمسائلة وديمقراطية تقوم على أساس احترام سيادة القانون وحقوق الإنسان. وفي هذا السياق، فإن الاتحاد الأوروبي يدعو الحكومة إلى العمل من أجل عقد انتخابات حقيقية وديمقراطية لكافة الفلسطينيين. ويعتبر الاتحاد الأوروبي هذا أمراً حيوياً من مُنطلق إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة.


ولهذه الغاية، فإن بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله تدعو الفصائل الفلسطينية العمل على إيجاد أسس مُشتركة والعمل معاً وصولاً إلى طريق إيجابي نحو الديمقراطية لصالح الشعب الفلسطيني.


وتحث بعثات دول الاتحاد الأوروبي الفصائل الفلسطينية على الانخراط بحسن نية في عملية المصالحة التي تعتبر عنصراً هاماً للوصول إلى حل الدولتين. يجب على السلطة الفلسطينية أن تستأنف مهامها الحكومية بشكل كامل في غزة التي تُعتبر جزءاً لا يتجزأ من الدولة الفلسطينية المستقبلية.