16:03 pm 17 سبتمبر 2022

تقارير خاصة فساد

كل شيء يتغير في جامعة القدس المفتوحة إلا سعر صرف الدينار

كل شيء يتغير في جامعة القدس المفتوحة إلا سعر صرف الدينار

الضفة الغربية – الشاهد| أبدى طلبة جامعة القدس المفتوحة وذويهم حالة من التذمر جراء استمرار جامعة القدس المفتوحة بالضفة الغربية في تثبيت سعر صرف الدينار منذ سنوات على الرغم من تذبذب سعره خلال الأشهر الماضية.

الجامعة التي تثبت سعر الدينار الواحد مقابل 5.5 شواقل، اعتبرها البعض سرقة في وضح النهار، مطالبين وزارة التربية والتعليم في حكومة اشتية للتدخل.

تثبيت سعر الصرف جاء في الوقت الذي تزداد فيه وطأة الصعوبات الاقتصادية على المواطن الفلسطيني نتيجة زيادة الضرائب وارتفاع الأسعار وضعف الرواتب.

سياسة قمعية

هذا وتمارس إدارة الجامعة سياسية قمعية بحق الموظفين والطلبة على حد سواء، ففضلا عن رفضها الاستجابة لطلبات نقابة العاملين، تحارب الجامعة العمل الطلابي بشراسة وقسوة، وقامت بفصل عدد من الطلبة قبل شهر على خلفية نشاطهم، إضافة الى تجميد العمل الطلابي.

وقد رفضت إدارة جامعة بيت لحم مبادرةً لحل الأزمة مع نقابة العاملين في الجامعة، والمتعلقة بدفع نهاية الخدمة للموظفين، الأمر الذي يفاقم الأزمة ويدفعها لمنعطف خطير وفقاً للنقابة.

مسؤول العلاقات العامة والإعلام في النقابة وسام الرفيدي، أكد أن إدارة جامعة بيت لحم رفضت للمرة الثانية مبادرة اتحاد نقابات الجامعات التي تستند لمرجعية قانونية، كما ورفضت مبادرة تقدمت بها لجنة التنسيق الفصائلي، للتملص من "دفع نهاية الخدمة للموظفين بناء على سعر صرف 5 ونصف شيكل للدينار.

وأوضح الرفيدي أن أعضاء مجلس اتحاد النقابات تقدموا أمس بطلب إلى وزارة العمل للحصول على استشارة قانونية حول مفهوم نهاية الخدمة، وقد ردت عليهم مدير عام الدائرة القانونية في وزارة العمل بثينة سالم بأن نهاية الخدمة "تُدفع على أساس الراتب الأخير.

مواضيع ذات صلة