06:13 am 20 سبتمبر 2022

الأخبار تنسيق أمني

يديعوت: اعتقال أجهزة السلطة لمصعب اشتية جاء بعد طلب إسرائيلي

يديعوت: اعتقال أجهزة السلطة لمصعب اشتية جاء بعد طلب إسرائيلي

الضفة الغربية – الشاهد| ذكرت صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية أن اعتقال أجهزة السلطة للمطارد مصعب اشتية من مدينة نابلس جاء بعد طلب إسرائيلي.

وأوضحت الصحيفة في 20 سبتمبر 2022، أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية طلب من السلطة زيادة ملاحقتها للمقاومين في نابلس وجنين جراء استمرار تصاعد المقاومة في تلك المدينتين.

اعتقال اشتية من قبل السلطة جاء بعد فشل جيش الاحتلال الوصول إليه مرات عدة سواءً بالاعتقال أو الاغتيال، والتي كان آخرها عندما كان مع رفيق دربه إبراهيم النابلسي.

جريمة الاعتقال

هذا وذكرت مصادر محلية، أن قوة من جهاز الوقائي، اعتقلت اشتية برفقة اثنين آخرين من وسط مدينة نابلس مساء الـ 19 من سبتمبر 2022.

وخرجت مئات المواطنين الى شوارع نابلس احتجاجا على اعتقال المطارد اشتية، حيث اغلقوا بعض الشوارع وتجمعوا على دوار الشهداء في مدينة نابلس واشعلوا الإطارات ورددوا شعارات وهتافات منددة بالتنسيق الامني وأجهزة السلطة.

توسل للاحتلال

 

وتأتي هذه الجريمة في وقت كشفت قناة "كان" العبرية، عن قيام محافظ جنين أكرم الرجوب، بالتوسل للاحتلال من أجل إعطاء فرص لأجهزة السلطة الأمنية لقمع المقاومة في جنين، وذلك في ظل حديث إسرائيلي عن تنامي المقاومة وعجز السلطة عن السيطرة عليها.

ووفقا للقناة العبرية التي تحدث لها المحافظ، فإن الرجوب أكد أنه في حال أعطى الاحتلال السلطة الفرصة "فمن الممكن وقف التدهور"، في إشارة منه لتصاعد العمل المقاوم في الضفة خلال الاسابيع الاخيرة.

وأضاف: "لا أحد في السلطة الفلسطينية يشجع ما يحدث على الأرض"، مشيرا على أن حكومة اليمين المتطرف في "إسرائيل" لا تريد تهدئة الوضع.

مواضيع ذات صلة