08:31 am 20 سبتمبر 2022

الأخبار انتهاكات السلطة

ناصر القدوة: اعتقال السلطة لاشتية وطبيلة خيانة تستدعي وقفة حاسمة

ناصر القدوة: اعتقال السلطة لاشتية وطبيلة خيانة تستدعي وقفة حاسمة

الضفة الغربية – الشاهد| وصف رئيس الملتقى الديمقراطي والقيادي المفصول من حركة فتح ناصر القدوة اعتقال أجهزة السلطة للمطاردين مصعب اشتية وعميد طبيلة من وسط نابلس بـ"الخيانة".

وقال القدوة في تصريح صحفي صادر عنه في 20 سبتمبر 2022: "اعتقال المطاردين اشتية وطبيلة من قبل الأجهزة التابعة للمجموعة المتنفذة في مقاطعة رام الله، خيانة تستدعي وقفة وطنية حاسمة لمواجهة هذا التساوق المفضوح مع الاحتلال".

تصريح القدوة جاء ضمن حملة إدانة واسعة وغاضبة من قبل الفصائل والمؤسسات والشخصيات الفلسطينية لجريمة اعتقال السلطة لاشتية وطبيلة، وسط حالة غليان ومواجهات تشهدها نابلس منذ الليلة الماضية.

تحذيرات للسلطة

هذا وحذر مقاومو جنين ونابلس السلطة من استمرار ملاحقتهم واعتقالهم للمقاومين والمطاردين لجيش الاحتلال، وذلك بعد اعتقال تلك الأجهزة للمطارد مصعب اشتية.

وقال المقاومون في كتيبة جنين خلال مؤتمر صحفي فجر الـ 20 من سبتمبر 2022، في حديث موجه للسلطة وأجهزتها: "لا نريد منكم القتال معنا، لكن كفوا أيديكم عنا، وأطلقوا سراح مصعب اشتية، وإذا تعاملتم بالخطف فسنتعامل بالخطف".

وأضاف المقاومون "كيف نقاتل وأنتم تنسقون مع الاحتلال، كيف نتقاتل وأنتم لا تتركون فرصة إلا وتقومون بالتضييق على المجاهدين".

وشدد المقاومون في حديثهم على ضرورة الإفراج عن المقاوم اشتية للحفاظ على ما تبقى من حرمة الدم الفلسطيني ووقف سياسة الاعتقالات بحق المقاومين.