11:30 am 20 سبتمبر 2022

الأخبار انتهاكات السلطة

بالصور.. قناصة أجهزة السلطة تنتشر على البنايات لقتل المنتفضين في نابلس

بالصور.. قناصة أجهزة السلطة تنتشر على البنايات لقتل المنتفضين في نابلس

الضفة الغربية – الشاهد| انتشر قناصة من أجهزة السلطة على البنايات العالية في مدينة نابلس لقتل المنتفضين في المدينة، فقتلوا الشهيد فراس يعيش وأصابوا عدد آخر بجراح ما بين متوسطة وخطرة.

الصور التي انتشرت على منصات التواصل الاجتماعي لتمركز القناصة تأتي لتكذب الناطق باسم أجهزة السلطة طلال دويكات الذي قال إن يعيش قتل برصاصة في مكان لم يكن يتواجد به أي عنصر من أجهزة السلطة.

فيما أكدت عائلة يعيش أن ابنها قتل برصاص أجهزة السلطة أثناء نزوله من منزله ليقود سيارته، وهو ما أكدته كاميرات المراقبة.

سادية بالقتل

كما وأظهر مقطع فيديو لأحد عناصر أجهزة السلطة وسط مدينة نابلس وهو يبدي افتخاره بإطلاق النار تجاه المواطنين الغاضبين.

المقطع الذي تداوله النشطاء على منصات التواصل الاجتماعي، يظهر أحد عناصر أجهزة السلطة هو يطلق النار على المواطنين ويضرب بيده على بندقيته في إشارة إلى افتخاره بما يقوم به ضد أبناء شعبه.

هذا وأفادت مصادر محلية أن المواجهات التي اندلعت مع أجهزة السلطة في شوارع نابلس أسفرت عن مقتل المواطن فراس يعيش هو شقيق الشهيد أمجد يعيش الذي استشهد برصاص الاحتلال قبل سنوات.

كما وأصيب عدد كبير من المواطنين بينهم مواطن بحالة خطيرة وهو الطالب في جامعة النجاح الأسير المحرر أنس عبد الفتاح.

المصادر ذكرت أن عشرات المسلحين الذين خرجوا في نابلس احتجاجاً على اعتقال النابلسي أطلقوا عشرات الرصاصات في الهواء وتجاه مقر المقاطعة في المدينة.

طلب إسرائيلي

هذا وذكرت صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية أن اعتقال أجهزة السلطة للمطارد اشتية جاء بعد طلب إسرائيلي.

وأوضحت الصحيفة في 20 سبتمبر 2022، أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية طلب من السلطة زيادة ملاحقتها للمقاومين في نابلس وجنين جراء استمرار تصاعد المقاومة في تلك المدينتين.

اعتقال اشتية من قبل السلطة جاء بعد فشل جيش الاحتلال الوصول إليه مرات عدة سواءً بالاعتقال أو الاغتيال، والتي كان آخرها عندما كان مع رفيق دربه إبراهيم النابلسي.

مواضيع ذات صلة