11:32 am 21 سبتمبر 2022

الأخبار انتهاكات السلطة

مدير شرطة نابلس يكذب: لم يصب أي مواطن برصاصنا (فيديو)

مدير شرطة نابلس يكذب: لم يصب أي مواطن برصاصنا (فيديو)

الضفة الغربية – الشاهد| خرج مدير شرطة نابلس العقيد طارق الحاج بتصريحات أثارت حالة من السخط واستفزت المواطنين على خلفية الأحداث التي شهدتها المدينة في أعقاب اعتقال أجهزة السلطة المطاردين مصعب اشتية وعميد طبيلة.

وقال الحاج في تصريحات متلفزة: "لدينا قواعد لإطلاق النار وجميع منتسبي قوى الأمن يلتزمون بها، ولم يصب أحد من المواطنين برصاص الأمن خلال أحداث نابلس وهذا مثبت لدينا".

وأضاف: "حتى المواطن الذي أعلن عن وفاته يوم أمس لم يصب من الأجهزة الأمنية، ولم يكن تواجد للأجهزة الأمنية في المنطقة التي أصيب بها، ولدينا إفادات وشهادات والنيابة العامة على اطلاع بها".

الواقع يكذب الحاج

أكاذيب مدير الشرطة فضحتها المقاطع المصورة التي تم تداولها بشكل واسع النطاق، والتي أظهرت انتشار القناصة وإطلاق النار على المواطنين بشكل متعمد.

كما وأظهر مقطع فيديو لأحد عناصر أجهزة السلطة وسط مدينة نابلس وهو يبدي افتخاره بإطلاق النار تجاه المواطنين الغاضبين.

المقطع الذي تداوله النشطاء على منصات التواصل الاجتماعي، يظهر أحد عناصر أجهزة السلطة هو يطلق النار على المواطنين ويضرب بيده على بندقيته في إشارة إلى افتخاره بما يقوم به ضد أبناء شعبه.

إيغال في دم الشعب

هذا وأفادت مصادر محلية أن المواجهات التي اندلعت مع أجهزة السلطة في شوارع نابلس أسفرت عن مقتل المواطن فراس يعيش هو شقيق الشهيد أمجد يعيش الذي استشهد برصاص الاحتلال قبل سنوات.

كما وأصيب عدد كبير من المواطنين بينهم مواطن بحالة خطيرة وهو الطالب في جامعة النجاح الأسير المحرر أنس عبد الفتاح.

المصادر ذكرت أن عشرات المسلحين الذين خرجوا في نابلس احتجاجاً على اعتقال اشتية أطلقوا عشرات الرصاصات في الهواء وتجاه مقر المقاطعة في المدينة.