13:04 pm 21 سبتمبر 2022

الأخبار فساد

استطلاع: 71 بالمئة غير راضين عن سلطة محمود عباس

استطلاع: 71 بالمئة غير راضين عن سلطة محمود عباس

الضفة الغربية- الشاهد| أظهر استطلاع رأي للجمهور الفلسطيني قام به المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية ما بين 13-17 أيلول (سبتمبر) 2022، أنّ حوالي 71% من المُستطلَعة آراؤهم غير راضين عن أداء سلطة محمود عباس.

وقال المركز إنّ حوالي 70% يُعبّرون عن القلق من حدوث صراعات مسلحة داخلية على خلفية محاولة اغتيال د. ناصر الدين الشاعر، وحوالي 90% لا يثقون بتصريحات الحكومة بشأن تحويل رواتب العمال في (إسرائيل).

 كما اعترضَ حوالي 80% يعارضون خطط الحكومة لتقليص عدد الموظفين العموميين. وتقول نسبة من 69% أنها تريد إجراء انتخابات فلسطينية عامة تشريعية ورئاسية قريبًا في الأراضي الفلسطينية فيما تقول نسبة من 29% أنها لا ترغب بذلك.

وتبلغُ نسبة الرضا عن أداء عباس تبلغ 26% ونسبة عدم الرضا 71%. نسبة الرضا عن عباس في الضفة الغربية تبلغ 26% وفي قطاع غزة 26%.

وتقول أغلبية من 57% أنّ السلطة الفلسطينية قد أصبحت عبئًا على الشعب الفلسطيني وتقول نسبة من 38% فقط أنها إنجاز للشعب الفلسطيني

وفي سؤال مماثل عن التوقعات بتحسن الأوضاع الاقتصادية تقول الأغلبية (73%) أنها لن تنجح حكومة اشتيه في ذلك.

غير راضين عن أداء حكومة اشتيه

أظهر استطلاع للرأي صادر عن مركز أطلس للدراسات والبحوث عن عدم رضى الشارع الفلسطيني عن أداء حكومة اشتية وتحديداً تجاه ملفات قطاع غزة وآخرها ملف الإعمار.

وجاء في الاستطلاع أن 74.6% عبروا عن عدم رضاهم عن أداء اشتية كرئيس وزراء، وتتقاطع هذه النتيجة مع تقييم موقف حكومته في ملف إعادة الإعمار، حيث عبرت الغالبية 79.7% عن عدم رضاهم عن أداء حكومة اشتية بهذا الشأن.

كما وعبرت الغالبية العظمى من الجمهور 74.9% عن عدم رضاها عن أداء منظمة التحرير خلال العدوان الإسرائيلي على القدس وقطاع غزة، وترى الغالبية العظمى من الجمهور 76.4% أن المنظمة لم تقم بدورها كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني.

مستطلع آراءهم يطالبون بالانتخابات

وفي أغسطس 2022 أظهر استطلاع للرأي، أجراه مركز القدس للإعلام والاتصال، وجود تيار جارف بطالب بإجراء الانتخابات الشاملة لإنقاذ القضية الفلسطينية من التدهور الحاصل لها.

 

وقالت المركز إن الفلسطينيين تواقون لوجود نظام ديمقراطي على الرغم من ردة فعل الشارع الفلسطيني التي أعقبت تأجيل الانتخابات العامة إلى اجل غير مسمى.

 

وبيّن الاستطلاع أن 74.8% من المستطلعة آراؤهم يؤمنون بضرورة إجراء انتخابات تشريعية، في حين يؤمن 78.6% منهم بضرورة إجراء انتخابات رئاسية.

 

علاوة على ذلك، فإن غالبية المستطلعة آراؤهم (70.1%) قالوا بأنهم سوف يصوتون في الانتخابات اذا ما تم إجراؤها، في حين أن 28.7% قالوا بأنهم لن يصوتوا.

 

كلمات مفتاحية: #سلطة #استطلاع #محمود عباس #حكومة اشتيه

رابط مختصر

مواضيع ذات صلة