06:26 am 23 سبتمبر 2022

الأخبار

استطلاع: الشعب يريد رحيل عباس

استطلاع: الشعب يريد رحيل عباس

الضفة الغربية – الشاهد| أظهر استطلاع للرأي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية أن غالبية الشعب غير راضية عن أداء رئيس السلطة محمود عباس وزعيم حركة فتح وتريد رحيله.

وشار الاستطلاع إلى أن نسبة الرضا عن أداء الرئيس عباس بلغت 26% في الضفة الغربية و26% في قطاع غزة أيضاً، فيما بلغت نسبة عدم الرضا 71%.

وطالبت نسبة 74% من المستطلعة آراؤهم من عباس الاستقالة مقابل 23% تريد منه البقاء في منصبه.

ووفق الاستطلاع، فإن حوالي 70% من المستطلعين يعبرون عن القلق من حدوث صراعات مسلحة داخلية على خلفية محاولة اغتيال ناصر الدين الشاعر.

حالة سخط

وسبق أن أظهر استطلاعان للرأي نفذهما الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة "أمان" والمنتدى المدني لتعزيز الحكم الرشيد في أجهزة السلطة استمرار حالة السخط وعدم رضا المواطنين على أداء أجهزة السلطة.

الاستطلاعان اللذان نفذا من خلال مركز قياس للاستطلاعات والدراسات المسحية، تناول الأول قياس مدى رضا المواطنين عن حوكمة قطاع الأمن، فيما قاس الثاني رضا المواطنين عن خدمات الشرطة.

وأظهر الاستطلاعان تراجعاً عاماً في انطباع المواطنين بهذا الخصوص مقارنة بما كان عليه في السنوات السابقة، حيث عبر 54% من المستطلعة آراؤهم عن رضاهم بشأن أداء أجهزة السلطة مقارنة بـ 72% في استطلاع أجري عام 2020، و68% في استطلاع آخر أجري عام 2021.

كما أظهرت النتائج تراجعاً في رضا المواطنين عن الخدمات المقدمة من جهاز الشرطة حيث أعرب 60% من المستطلعة آراؤهم عن رضاهم عن الأداء، مقارنة 76% في استطلاع أجري عام 2020.

صورة متهالكة

يأتي ذلك بعد أيام قليلة من استطلاع للرأي نشره الإحصاء الفلسطيني والذي أظهر مهزلةٌ جديدةٌ في محاولةٍ بائسةٍ من السلطة في تحسين صورة سياساتها المتهالكة أمام الشعب الفلسطيني، فقد زعم الإحصاءُ الفلسطيني بأن 72% من الشباب الفلسطيني في الضفةِ راضٍ عن حياتهم.

وأثار الاستطلاع سخرية النشطاء وسخطهم على سياسات حكومة اشتيه وعلى السلطة، حيث ذهبت الأغلبية العظمى لتكذيب الاستطلاعِ المضلل.

واعتبر النشطاء الاستطلاع قادم من مدينة روابي وقد أجراه الإحصاء الفلسطيني على عظام الرقبة.

فساد ينخر السلطة

كما وأظهر استطلاع للرأي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث المسحية، أن غالبية عظمى من الجمهور الفلسطيني بنسبة تصل لنحو 86% يؤكدون أن مؤسسات السلطة الفلسطينية فاسدة.

وفي سؤال حول نجاح حكومة محمد اشتية في تحسين الأوضاع الاقتصادية تقول الأغلبية 75% أنها لم تنجح، كما رأت الغالبية العظمى 79% بأن الحكومة لا تقوم بما يكفي للحد من الغلاء.

وأُجري الاستطلاع خلال الفترة الممتدة بين الثاني والعشرين والخامس والعشرين من الشهر الجاري، حيث قالت نسبة من 54% من سكان الضفة أنه لا يمكن للناس انتقاد السلطة الفلسطينية بدون خوف.

وقالت غالبية مكونة من 71% بأنهم يريدون إجراء انتخابات فلسطينية عامة تشريعية ورئاسية قريباً في الأراضي الفلسطينية، كما رأت الأغلبية 73% بأن حكومة اشتية لن تنجح في تحقيق المصالحة وتوحيد الضفة والقطاع.

كلمات مفتاحية: #استطلاع #عباس #رحيل عباس #صراع الخلافة

رابط مختصر

مواضيع ذات صلة