12:54 pm 23 سبتمبر 2022

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

مجموعة حقوقية: السلطة اعتقلت 19 مواطنا بشكل تعسفي على خلفية احتجاجات نابلس

مجموعة حقوقية: السلطة اعتقلت 19 مواطنا بشكل تعسفي على خلفية احتجاجات نابلس

رام الله – الشاهد| أكدت مجموعة محامون من أجل العدالة، أن أجهزة السلطة اعتقلت 19 مواطنا على خلفية الأحداث التي اندلعت في مدينة نابلس بالضفة بعد اختطاف المطارد للاحتلال مصعب اشتية وقتل المواطن فراس يعيش برصاص أجهزة السلطة.

 

وأشار مدير المجموعة، المحامي مهند كراجة، إلى أن الـ19 معتقلاً سياسياً يقبعون في سجون السلطة بعد أن شنت أجهزتها الأمنية حملة اعتقالات شعواء طالت مواطني مدينة نابلس.

 

واعتقل جهاز وقائي السلطة كلًا من الشبان حامد العامودي، وأسيد لبادة، وحمزة الصروان، وفادي الشامي، ومهند الفولة، ومنجد حمو.

 

وتأتي اعتقالات أجهزة السلطة عقب حالة الغضب التي شهدتها نابلس على إثر اعتقال المطارد مصعب اشتية.

 

وكانت أجهزة السلطة قد فتحت النار تجاه المواطنين الذي خرجوا للتنديد باعتقال المطارد مصعب اشتية، مما أدى لاستشهاد المواطن فراس يعيش واصابة 3 آخرين بجراح خطيرة.

 

وشهدت نابلس أجواء متوترة، حيث أغلق مواطنون العديد من الشوارع الرئيسة بالإطارات المشتعلة والحاويات، ودارت مواجهات مع أجهزة السلطة التي أطلقت قنابل الرصاص الكثيف وقنابل الغاز المسيل للدموع.

 

يذكر، أن المطارد مصعب اشتية، أسير محرر ومطارد لقوات الاحتلال، هددت قوات الاحتلال والده بتصفيته أكثر من مرة.

 

وخرج مئات المواطنين الى شوارع نابلس احتجاجا على اعتقال المطارد اشتية، حيث اغلقوا بعض الشوارع وتجمعوا على دوار الشهداء في مدينة نابلس وأشعلوا الإطارات ورددوا شعارات وهتافات منددة بالتنسيق الامني وأجهزة السلطة.

 

كما خرجت مسيرات من مخيمات المدينة (بلاطة، العين، عسكر) تطالب الاجهزة الامنية بالإفراج عنه، وأشعل الشبان الإطارات المطاطية وأغلقوا الشوارع، وخرج عشرات المسلحين في نابلس الى الشوارع وأطلقوا الرصاص في الهواء تعبيرا عن غضبهم من اعتقال اشتية.

 

مواضيع ذات صلة