16:46 pm 23 سبتمبر 2022

أهم الأخبار تقارير خاصة

من منصة الأمم المتحدة.. عباس يجدد ولاءه للاحتلال ويصف المقاومة بـ"الإرهاب"

من منصة الأمم المتحدة.. عباس يجدد ولاءه للاحتلال ويصف المقاومة بـ"الإرهاب"

رام الله – الشاهد| جاء خطاب رئيس السلطة محمود عباس على منصة الامم المتحدة اليوم الجمعة 2022/9/23، لكي يجدد فروض الولاء للاحتلال عبر التأكيد على وظيفة السلطة كوكيل أمني للاحتلال.

 

كما جدد عباس التزامه بالتنسيق الأمني عبر الإشارة الى رفضه استعمال القوة ضد الاحتلال، وتعهد بمحارة المقاومة واصفا إياها بالإرهاب، علاوة على استجدائه للتسوية من خلال التوسل للاحتلال بالعودة للمفاوضات.

 

هذه الخطاب تسبب في موجة غضب وسخرية كبيرين بين صفوف الشعب الفلسطيني، حيث تسائل المواطنون عن جدوى الاصرار على التسوية في ظل تنكر الاحتلال لكل المبادئ والاتفاقيات السابقة، ويؤكد المواطنون أن عباس منفصل تماما عن واقع القضية الفلسطينية التي يحمل همها المقاومون الصادقون في الميدان.

 

وكتب المواطن محمد احمد مستنكرا هذه اللغة غير الوطنية م عباس، وعلق قائلا: "بدك الحماية فقط وشو بالنسبة لعشرات الالاف من الشهداء الذين ضحوا بحياتهم لأجل تحرير فلسطين من العدو الصهيوني وعشرات الالاف من السجناء الذين حرموا من حريتهم بسبب مقاومتهم للمحتل وغير التدمير والتشريد للشعب الفلسطيني وبعد كل هذا النضال تأتي انت وتقول نريد الحماية ولن نلجأ للسلاح اي المقاومة ولك خسئت انت وسلطة العار التي تتآمر مع العدو الصهيوني".

 

أما المواطن علي عليوي، فأكد ان خطاب عباس في مجمله انهزامي ولا يليق بتضحيات الشعب الفلسطيني، وعلق قائلا: "خطاب انهزامي واستعطاف واستراحم واستجداء يخلو من القوة والحزم الله يرحم الشهداء ويفك قيد الاسرى والمسرى".

 

اما المواطن هاني حجاجرة، فتسائل عن جدوى وجود الأجهزة الأمنية العاجزة عن حماية الشعب الفلسطيني والعاملة بكل قوة لحفظ امن الاحتلال، وعلق قائلا: "له يا عبسي والاجهزة الامنيه مخابرات وقائي امن وطني شو دورها تحمينا ولا تحمي الاحتلال مناا".

 

أما المواطن عمر العفيفي، فتهكم على خطاب عباس واستجداءه للمجتمع الدولي، وعلق قائلا: "مشان الله ارحمونا عنا ٧٠ الف جندي غير القعده وغير الوزراء. وغير بدنا حدا يحمينا والله عيب عليكم".

 

أما المواطن طارق الهوريني، فأكد ان انهزامية عباس تتأتى من انفصاله عن واقع الشعب الفلسطيني، وعلق قائلا: "أنت ياريس مسالم لن تحمل السلاح كونك لا تعاني من قهر الاحتلال لكن كل شعبك مقهور وسيحمل السلاح ويحرر فلسطين من النهر إلى البحر بعيدًا عن التنسيق الأمني المقدس".

 

أما المواطن حسن بنطالب، فعبر عن غضبه من خطاب عباس واصفا إياه بانه أكبر خراب مر على القضية الفلسطينية، وعلق قائلا: "صراحة انت اكبر خراب عرفته فلسطين وبإعتراف منك حسبنا الله ونعم الوكيل فيك".

 

أما المواطنة حنان مران، فاستغربت من إصرار عباس على تجريم المقاومة الفلسطينية، وعلقت بقولها: "كل التصريح ده عشان يثبت إن إسرائيل دولة …طيب خلاص عرفنا إنك معترف بيها وكرسي الرئاسة راح يدوم لك حتى الممات عرفنا".

 

أما المواطن حازم أبو راشد، فتختصر جوهر الوظيفة والدور الذي تقوم به السلطة وأجهزتها الأمنية منذ اتفاق أوسلو، وعلق قائلا: "زمرة أوسلو من باعت الأرض وفرطت بحقوق شعبنا الفلسطيني".

 

أما المواطنة نور نجاح نجيب، فعبرت عن غضبها من حطاب عباس، ودعت عليه بالموت لكي يرتاح الشعب الفلسطيني من مصائبه، وعلقت بقولها: "يعدمني اياك هالشي بدك اياه من زمان بس كنت خجلان تحكي.. بس هلا انقطع عرق الحيا عندك.. ريتني امشي بجنازتك".

 

 

 

مواضيع ذات صلة