11:00 am 26 سبتمبر 2022

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

6 معتقلين بسجون السلطة يؤكدون استمرار الإضراب عن الطعام حتى انتزاع حريتهم

6 معتقلين بسجون السلطة يؤكدون استمرار الإضراب عن الطعام حتى انتزاع حريتهم

رام الله – الشاهد| أكد أهالي 6 من المعتقلين السياسيين في سجون السلطة، استمرار أبنائهم في الاضراب حتى الإفراج عنهم من سجون السلطة، مشددين على ان الاعتقال ليس قانونيا ويأتي على خلفية سياسية.

 

وقال إحسان خصيب، والد المعتقل أحمد، إن ابنه 5 معتقلين سياسيين شرعوا في إضراب جماعي مفتوح عن الطعام، احتجاجًا على استمرار اعتقالهم، وهم: أحمد خصيب، وأحمد هريش، وجهاد وهدان، وخالد النوابيت، ومنذر رحيب، وقسام حمايل.

 

وأشار الى أن المعتقلين الستة مضى على اعتقالهم في سجون السلطة 113 يومًا، وأخذوا على أنفسهم عهدًا بالمضي في الإضراب عن الطعام حتى الرمق الأخير من حياتهم، موضحا أن المعتقلين هم أسرى محررون، سبق أن أمضوا في سجون الاحتلال سنوات طويلة.

 

وكشف المعتقلون في وقت سابق عن تعرض عدد منهم لتعذيب وحشي في بداية اعتقالهم وهو ما أكدته المؤسسات الحقوقية.

 

تأجيل محاكمة

هذا وسبق أن أجلت محكمة بداية رام الله محاكمة المعتقلين السياسيين الذين اعتقلوا على قضية ما عرف باسم "منجرة بيتونيا" حتى 12 أكتوبر المقبل على الرغم من إنكارهم للتهم الملفقة.

وقالت مجموعة محامون من أجل العدالة: "تابعت مجموعة محامون من أجل العدالة جلسة محاكمة المعتقلين السياسيين أحمد هريش، وأحمد خصيب، ومنذر رحيب، وجهاد وهدان، وقسام حمايل، وخالد النوابيت في محكمة بداية رام الله، في الأربعاء 21 أيلول 2022، لمحاكمتهم على تهمة جنائية بخلفية سياسي".

 

وأضافت: "خلال الجلسة، تلَت المحكمة على المعتقلين لائحة وقرار الاتهام، وقد أنكرها المعتقلون السياسيون، فيما قدم محامي المجموعة ظافر صعايدة دفعًا بعدم قبول الدعوى الجزائية، وطعنًا بالإفادات التي استندت إليها لائحة الاتهام، كونها صادرة عن المعتقلين تحت التعذيب".

 

وأكدت المجموعة أنها ستستمر في الترافع والدفاع عن المعتقلين السياسيين، حتى نيل براءتهم وحريتهم التي سلبوا منها لأكثر من 105 أيامٍ حتى اللحظة، بذرائع سياسية.

 

مواضيع ذات صلة