07:18 am 28 سبتمبر 2022

تقارير خاصة تنسيق أمني

جنين تنزف والشارع يتساءل: أين مصفحات السلطة وسلاحها الذي قمع الشعب في نابلس؟

جنين تنزف والشارع يتساءل: أين مصفحات السلطة وسلاحها الذي قمع الشعب في نابلس؟

الضفة الغربية – الشاهد| أقدمت قوات الاحتلال على محاصرة منزل عائلة شهيد عملية الديزنغوف رعد حازم صباح اليوم في جنين، وأطلقت زخات كثيفة من الرصاص تجاهه، وسط أنباء عن ارتقاء شهيدين في المنزل أحدهم شقيق رعد.

اقحام جيش الاحتلال لجنين في وضح النهار جاء بعد لحظات من اختباء أجهزة السلطة في مقراتها، وهي التي كانت تقمع الشعب في نابلس وجنين خلال الأيام الماضية.

ولا يزال جيش الاحتلال يواصل محاصرة المنزل الذي اشتعلت النيران في أجزاء منه بعد حدوث انفجار لم يعرف ما طبيعته بعد.

افتخار بقتل الشعب

وأظهر مقطع فيديو خلال قمع السلطة وأجهزتها للمواطنين في نابلس أحد عناصر أجهزة السلطة وسط المدينة وهو يبدي افتخاره بإطلاق النار تجاه المواطنين الغاضبين.

المقطع الذي تداوله النشطاء على منصات التواصل الاجتماعي، يظهر أحد عناصر أجهزة السلطة هو يطلق النار على المواطنين ويضرب بيده على بندقيته في إشارة إلى افتخاره بما يقوم به ضد أبناء شعبه.

قناصة لقتل المواطنين

فيما نشرت السلطة قناصتها على البنايات العالية في مدينة نابلس لقتل المنتفضين في المدينة، فقتلوا الشهيد فراس يعيش وأصابوا عدد آخر بجراح ما بين متوسطة وخطرة.

الصور التي انتشرت على منصات التواصل الاجتماعي لتمركز القناصة تأتي لتكذب الناطق باسم أجهزة السلطة طلال دويكات الذي قال إن يعيش قتل برصاصة في مكان لم يكن يتواجد به أي عنصر من أجهزة السلطة.

فيما أكدت عائلة يعيش أن ابنها قتل برصاص أجهزة السلطة أثناء نزوله من منزله ليقود سيارته، وهو ما أكدته كاميرات المراقبة.

كلمات مفتاحية: #أجهزة السلطة #نابلس #جنين #رعد حازم

رابط مختصر

مواضيع ذات صلة