11:01 am 16 مارس 2019

الأخبار

سقطات لتلفزيون فلسطين.. الجمهور يلاحق والتلفزيون يحذف المنشورات!!

سقطات لتلفزيون فلسطين.. الجمهور يلاحق والتلفزيون يحذف المنشورات!!

هاجم نشطاء فلسطينيون سلوك تلفزيون فلسطين في محاولة فبركة الأحداث والأخبار واستخدام مشاهد قديمة تعود لأكثر من 15 عاما للتحريض على قوى الأمن في غزة.


وخلال ساعات قليلة قام تلفزيون فلسطين بنشر صور مزيفة اضطر لحذفها لاحقا عن الحالة الأمنية في قطاع غزة، بينما يواصل التلفزيون وأدوات أخرى لحركة فتح تحريض الجمهور على الثورة على حركة حماس والمقاومة في غزة.


وبث تلفزيون السلطة صورة يظهر فيها عناصر أمن يقومون بسحل مواطنين على الأرض قبل أن يتراجع ويحذفها، وجاء التراجع بعد أن علق مجموع الجمهور على الصورة المنشورة ويرتدي فيها عناصر الأمن لباس صيفي بينما الأجواء باردة وماطرة في قطاع غزة ويرتدي عناصر الأمن اللباس الشتوي.


كما يظهر في يد أحد عناصر الشرطة "مطرقة بناء" وهو ما يؤكد على أن الحادثة في ورشة بناء وليست في قمع متظاهرين.



في صورة أخرى نشر التلفزيون صورة لاقتحام أحد المنازل والدمار الذي حل فيه، وما لفت المتابعين في الصورة الكتابة على أحد حوائط المنزل "فتح مرت من هنا" من خلال الدهان بصورة مشابهة لما حصل في العام 2007 عندما تدخل مليشيات فتح منازل المواطنين ومباني الجامعة الإسلامية وكتبت "فتح مرت من هنا".


صحيفة "الحياة" الرسمية الناطقة باسم حركة فتح كتب في المانشيت الخاص فيها عن رحيل حركة حماس، وهو ما يؤكد أن الحراك ليس مطلبيا كما أشيع، ولكنه سياسي بالدرجة الأولى والهدف منه خلق بلبلة في ساحة المقاومة بعد العقوبات التي فرضها عباس على القطاع من أجل إخضاعه.



فتح تواصل التحريض على القطاع


ووصف متابعون تلفزيون فلسطين أو تلفزيون فتح بالأداة الرخيصة التي تواصل التحريض لبث الفوضى في قطاع غزة عبر استغلال الضائقة الاقتصادية التي يعيشها أهالي قطاع غزة.


ومنذ العام 2008 يعيش القطاع حالة من الصراع والمواجهة مع قيادة حركة فتح، ففي حرب العام 2008 طالبت قيادات حركة فتح وعلى رأسهم الطيب عبد الرحيم مستشار الرئاسة العدو الصهيوني باجتياح قطاع غزة حتى لو أدى ذلك لاستشهاد 5000ألاف فلسطيني، وهو المطالبة التي استخدمها براك وحكومة الاحتلال بتهديد السلطة بسحب الدعوى القضائية ضد قادة الاحتلال التي جاءت لجنة جولدستون، وتوقفت خلالها السلطة عن ملاحقة قادة الاحتلال الذي ارتكبوا جرائم حرب عبر استخدام أسلحة محرمة ضد أبناء قطاع غزة "الفسفور الأبيض" خوفا من بث العدو لتسجيلات قيادة السلطة وهي تطالب قادة الاحتلال باحتلال قطاع غزة وقتل 5000 الاف فلسطيني.

مواضيع ذات صلة