17:58 pm 5 أكتوبر 2022

الأخبار

فلتان أمني متصاعد.. 3 جرائم قتل تهز الخليل وجنين خلال ساعات

فلتان أمني متصاعد.. 3 جرائم قتل تهز الخليل وجنين خلال ساعات

الضفة الغربية- الشاهد|في تصاعد خطير للفلتان الأمني في الضفة قتل 3 مواطنون خلال ساعات فقط من مساء اليوم في مدينتي الخليل وجنين. 

 

وعثر مواطنون على جثة شابٍ مقتولٍ في مدينة الخليل، بطريقةٍ وحشية، فيما قُتلَ  شاب آخر من بلدة جبع جنوب مدينة جنين إثر رصاصة من سلاح ناريٍ.
 

كما أفاد الناطق باسم الشرطة لؤي ارزيقات بمقتل فتاة 23 عاما من بلدة جـبع جنوب مدينة جنين إثر رصاصة من سلاح ناري  والشرطة والاجهزة الامنية  تباشر اجراءات البحث والتحري لكشف ملابسات الحادثة.
 

وفي الوقت الذي يتصاعد الفلتان الأمني في الضفة، تنشغل أجهزة السلطة في ملاحقة المقاومة وتهميش الجرائم التي ينفذها المجرمون. 

 

وأفاد مواطنون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن المجرمين فصلوا رأس القتيل عن جسده في مدينة الخليل.

فيما أفادت صفحات من الخليل أن الحادثة على خلفيةِ شجارٍ عائلي أدى لمقتل المواطن.

 

وعمت حالة من السخط عبر منصات التواصل الاجتماعي حيث ندد النشطاء بتصاعد الجريمة في ظل تقاعس أجهزة السلطة عن أداء واجبها في المحافظة على السلم الاجتماعي وتحقيق أساليب الردع للحد من الجرائم.

 

الفلتان الأمني

وأكد تقرير أصدرته الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، في وقت سابق حول واقع انتشار الفلتان الأمني واستخدام السلاح، أن استخدامه يكون غالبا من قبل مسؤولين نافذين، وأشخاص مؤطرين تنظيمياً، ومواطنين آخرين في فرض الحلول خارج نطاق القانون، وفي الشجارات العائلية، وفي المناسبات الاجتماعية والفصائلية، وأحيانا في ارتكاب جرائم والتهديد والابتزاز.

 وأوضح أن السلاح المنتشر بأيدي مواطنين معينين هم في الغالب يتبعون الأجهزة الأمنية أو مؤطرين تنظيمياً ويتبعون تنظيم حركة فتح في الضفة على وجه التحديد، وهو ما أكسبهم نفوذاً كبيراً في المجتمع حتى وإن لم يستخدموا السلاح بصورة مباشرة.

 

وقال إن الحديث عن ظاهرة انتشار السلاح وسوء استخدامه تصاعد بدرجة كبيرة في المجتمع الفلسطيني، وذلك بسبب ملاحظة انتشاره الكثيف بين أيدي المواطنين من جديد، واستخدامهم له في الشجارات العائلية وفي المناسبات الاجتماعية والفصائلية.

 

كلمات مفتاحية: #أجهزة السلطة #فلتان أمني #الخليل #الضفة

رابط مختصر