18:22 pm 5 أكتوبر 2022

الأخبار

عقب تصريحات محافظ نابلس.. الجهاد الإسلامي: من يتجرأ على أمهات الشهداء خارجٌ عن الصف الوطني.

عقب تصريحات محافظ نابلس.. الجهاد الإسلامي: من يتجرأ على أمهات الشهداء خارجٌ عن الصف الوطني.

الضفة الغربية- الشاهد| أكدت القيادية في الإطار النسوي لحركة الجهاد الإسلامي آمنة حميد، أن من يتجرأ على أمهات الشهداء لا يكون إلا  خارجًا عن الصف الوطني.

 

وشددت أن التصريحات المشينة التي تلفظ بها محافظ نابلس إبراهيم رمضان لا تدل على أنه لا يعيش واقع معاناة أمهات فلسطين، وينسجم مع دعاوى الاحتلال لقتلهم وتشريدهم.

 

وقال خلال تصريحات صحفية مساء اليوم "لقد أسست أمهات الشهداء بنابلس للمعركة الشمولية منذ بداية الصراع مع العدو إلى حالة الاشتباك الدائرة اليوم ببسالة وقوة من أبناء نابلس المغاوير".

 

"وقفت أم مهند الحلبي وأم إبراهيم النابلسي كسد خلف أسود ومجاهدين جادوا بدمائهم في طريق الشهادة وقفن يحملن جثمان أبنائهن ببسالة وقوة حارَ العالم من هذا النموذج". تقول "حميد".

دعوة للاحتجاج

من جانبهم دعا أهالي الشهداء للمشاركة في الوقفةِ المركزية رفضًا لتصريحات محافظ نابلس وسلوك السلطة بحق المقاومين.

وبحسب الدعوة فإن الوقفة ستكون على دوار المنارة غدًا الخميس الساعة الخامسة عصرًا.

 

وأثار هجوم محافظ نابلس إبراهيم رمضان على الشهداءِ وأمهاتهم غضبًا شعبيًا واسعًا.

 

وشن محافظ نابلس إبراهيم رمضان هجوماً على أمهات الشهداء ووصفهن بأبشع الألفاظ، وذلك في ظل ارتقاء عشرات الشهداء خلال الأشهر الأخيرة بالضفة الغربية.

وقال رمضان في حديث إذاعي في 5 أكتوبر 2022، "في أمهات بعتن ولادهن للانتحار.. هدول أمهات؟.. هولاء أمهات شاذة والناس بقولوا عنها المناضلة". مخاطباً المقاومين في نابلس: "يا ولادي بكفي.. ومصعب اشتية تم اعتقاله لأمور قانونية لدى الأجهزة الأمنية".

 

مواضيع ذات صلة