06:33 am 6 أكتوبر 2022

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

الأسير المحرر أحمد ملحم ينجو من محاولة اغتيال على يد أجهزة السلطة في جنين

الأسير المحرر أحمد ملحم ينجو من محاولة اغتيال على يد أجهزة السلطة في جنين

رام الله – الشاهد| على طريقة اغتيال الناشط المغدور نزار بنات، نجا الأسير المحرر أحمد ملحم من محاولة اغتيال قامت بها أجهزة أمن السلطة بعد اقتحام منزله في بلدة كفر راعي في جنين وإطلاق النار عليه بشكل مباشر خلال اعتقاله.

 

وكتب المحرر ملحم على صفحته على فيسبوك صباح اليوم الخميس 2022/10/6، تفاصيل ما حدث معه، فقال: "الأجهزة الأمنية اقتحمت منزلي وأطلقت الرصاص علي بشكل مباشر، ولكن لطف الله حال أن أكون قتيلا، ولكن أصبت بعدة ضربات أثناء فراري من المنزل".

 

 

وخلال أقل من ساعة عاودت السلطة من جديد اقتحام المنزل ومحيط المنزل وكان معهم سيارة إسعاف لتوقعهم أنهم استطاعوا إصابة المحرر ملحم.

وما زالت أجهزة السلطة تواصل حملة الاعتقالات والاختطافات والنشطاء في مدن الضفة، في الوقت الذي ينفذ فيه الاحتلال أبشع الجرائم بحق الشعب الفلسطيني.

 

وواصلت أجهزة السلطة في الضفة الغربية، اعتقال المواطنين، على خلفية توجهاتهم السياسية، منهم أسرى محررون وطلبة جامعات.

 

وأكد رئيس تجمع الشخصيات المستقلة ونائب رئيس لجنة الحريات بالضفة خليل عساف، أن تناغم وتقاطع سلوك السلطة مع الاحتلال ليس فقط جريمة وإنما من الكبائر التي تقتل الروح الوطنية والحالة الثورية الفلسطينية.

وأشار الى أن الاعتقال السياسي لا يخدم الأمن الفلسطيني وإنما أمن الاحتلال والمستوطنين الذين يحاولون تغيير الواقع على الأرض في ظل تصاعد انتهاكاتهم بحق الأقصى وشعبنا.

 

وشدد على أن المطلوب تعزيز حالة الوحدة الوطنية ووقف الاعتقال السياسي واحترام القانون الفلسطيني على أرض الواقع، متسائلاً: "ما الهدف من ملاحقة المطاردين والمقاومين، يجب أن يكون هناك صوت واع وقلب مفتوح لصوت ونبض الشارع".

مواضيع ذات صلة