07:33 am 6 أكتوبر 2022

أهم الأخبار الأخبار

بينما تتصاعد جرائمه.. الاحتلال يمنح مسؤولي السلطة تصاريح للسفر عبر مطار بن غوريون

بينما تتصاعد جرائمه.. الاحتلال يمنح مسؤولي السلطة تصاريح للسفر عبر مطار بن غوريون

رام الله – الشاهد| بينما تتصاعد جرائم الاحتلال بشكل يومي في جنين ونابلس، يجد كبار مسؤولي السلطة في الموظفين وقتا للتنسيق والسفر عبر مطار اللد "بن غوريون" بتصاريح يمنحها الاحتلال لهم.

 

وكشفت مصادر إعلامية عن منح الاحتلال تصاريح لثلاثة من مسؤولي السطلة وهم محافظ جنين أكرم الرجوب ومدير جهاز الامن الوقائي في جنين محمد نزال ومسؤول أمنى آخر هو أحمد النواورة.

 

 

 

وشهد الشارع الفلسطيني تصاعد حالة الجدل بعد تهديد وزارة المواصلات في حكومة اشتية بإقرار إجراءات رادعة لمن يسافر عبر مطار رامون جنوب فلسطين المحتلة.

 

وأثار الناطق باسم النقل "موسى رحال" موجة سخرية عقب تصريحه أن مطار اللد "بن غوريون" هو مطار فلسطيني منذ عشرات السنين ولا يمكن مقارنة السفر خلاله بمطار رامون، لتبرير سفر قيادات السلطة عبر مطار بن غوريون.

 

وقال رحال إن "مطار اللد هو مطار فلسطيني منذ عشرات السنوات وتأسس ليخدم الشعب الفلسطيني والسفر من خلاله وهو بحاجة لتصاريح خاصة، ولا يمكن مقارنة السفر خلاله بالسفر عبر مطار رامون".

 

النشطاء من جانبهم شنّوا هجومًا واسعًا على "رحال والسلطة"، الذي رأوا أن تبرير "رحال" تافهًا ويدلل على عجز السلطة عن الإدلاء بموقف واضحٍ في ظل سفر قيادتها عبر مطار "بن غوريون" وعجزها عن تحسين ظروف السفر للفلسطينيين عبر جسر الكرامة.

 

وكشف مدير شركة One Travel للسياحة والسفر بالخليل طلال التميمي أنهم يتلقون عشرات الاتصالات يومياً من قبل مواطنين فلسطينيين يرغبون بالسفر إلى تركيا عبر مطار رامون، إلا أنهم حتى اللحظة لم يسجلوا أي طلب.

 

وكشف أن وزارة المواصلات عقدت اجتماعاً لشركات السياحية والسفر في الخليل وبيت لحم في 15 أغسطس الماضي، وأبلغتهم بشكل رسمي منع استقبال أي طلبات للسفر عبر مطار رامون، وحذرتهم من أن أي شركة ستقوم بذلك ستكون تحت طائلة المسؤولية.

 

خطوات السلطة تجاه المسافرين عبر مطار رامون فتحت باب التساؤل لدى المواطن لماذا حرام السفر عبر مطار رامون وحلال عبر مطار بن غوريون لحملة بطاقات الـ VIP و  BMCمن المسؤولين الكبار والتجار.

مواضيع ذات صلة