09:33 am 28 مارس 2019

الأخبار

"المثلية" تدخل جامعة النجاح!!

"المثلية" تدخل جامعة النجاح!!

صدمة بين الطلبة من مجموعة منشورات تم توزيعها في جامعة النجاح الوطنية تدعو وتشجع للمثلية الجنسية!


أبناء جامعة النجاح الذين اعتادوا على أن جامعتهم جامعة الشهداء والأسرى والقادة الوطنين تتحول أمام ناظريهم لساحة للمثلية كما يريد لها البعض أن تكون!


ففي الوقت الذي تقوم إدارة جامعة النجاح مدعومة برغبات وتوجهات من الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة بمحاربة بعض الكتل الطلابية على خلفية انتماءاتها السياسية، حيث توجت هذه الهجمة بإعلانها تكتلاً طلابياً محظوراً ممنوعاً من إقامة الأنشطة والفعاليات، في هذا الوقت حظيت مؤسسات تنادي بالتعددية المثلية والجندرية دعماً خفياً لتوزيع منشوراتها والدعوة لفعالياتها في أروقة الجامعة، حيث انتشرت أمس عدد من المنشورات التي وزعت وعلقت على لوحات الجامعة تناقش قضية المثلية الجنسية، وتورد أن عدداً من العرب والمشاهير كانوا معروفين بمثليتهم، الأمر الذي ظهر بشكل جلي كأنه دعوة لإطلاق المثلية الجنسية وشرعنتها.


 وسادت حالة من الجدل في ساحات الجامعة، حيث عبر الطلبة عن استيائهم من الانحدار الاخلاقي الذي تداعت له جامعة الشهداء، جامعة الحصار والانتصار.


وعبر الطالب محمد سليم عن استهجانه من سماح إدارة الجامعة وحراسها بنشر مثل هذه الملصقات أو توزيعها قائلاً: أين ادارة الجامعة وحرسها من مثل هذه المجموعات التي تدعو للرذيلة والفحش الذي يعتبر مخالفاً لكل الاعراف الاجتماعية والدينية؟


في حين نشر الطالب أحمد حشاش على صفحته الالكترونية معبراً عن عدم استغرابه لما وصلت له الجامعة فهذا نتيجة حتمية لسياسة الجامعة التي تدفع نحو مزيد من الهبوط الاخلاقي، ولن نستغرب اذا شاهدنا حفلا للمثليين قريبا في ساحات الجامعة.


هذا وقد استنكر عدد من قيادات الحركة الطلابية على اختلاف توجهاتهم المنشورات والدعوات داعيين ادارة الجامعة لاتخاذ موقف حازم ضد هذه الحملات المشبوهة والتي تسيء لتاريخ الجامعة وطلابها، وكانت المنشورات قد حملت توقيع مؤسسة "القوس"،  التي تتمركز أنشطتها في الداخل الفلسطيني، وتسعى لتشكيل جماعات من المثليين في مناطق الـ 1948، ولديها فرع في مدينة رام الله تنطلق أنشطتها منه، التي على رأسها استهداف الجامعات والتجمعات الطلابية وتنظيم عدد من دورات التوعية في المدارس والثانويات تدعو إلى التعامل مع المثلية باعتبارها ميولا طبيعياً لا يجب إخفاءها أو الخجل منها.


هذا ويأتي هذا الجدل بعد أيام من اعلان ادارة الجامعة حظر نشاط الكتلة الاسلامية في ساحات الجامعة تماشياً مع توجهات خارجية تابعة للأجهزة الامنية التابعة للسلطة.


كلمات مفتاحية: #فلسطين #الأجهزة الامنية #جامعة النجاح

رابط مختصر

مواضيع ذات صلة