17:02 pm 20 أكتوبر 2022

الأخبار فساد

فساد حتى النّخاع.. ثروة عباس فاقت المليار و200 ألف دولار

فساد حتى النّخاع.. ثروة عباس فاقت المليار و200 ألف دولار

الضفة الغربية- الشاهد| في ظل حالةِ البطالةِ والفقر الذي يعاني منه الشعب الفلسطيني فقد أفاد مصدر بأن ثروة رئيس السلطة عباس قد بلغت مليار و200 مليون دولار أمريكي في العام 2022.

 

وقال المصدر إن السلطة وقيادتها استغلت مناصبها من أجل تأمين أنفسها وأبنائها وترك شعبها جائع يفكر في تأمين لقمة عيشه.

 

وولد محمود رضا عباس المولود في تاريخ الخامس عشر من شهر نوفمبر لعام 1935 ميلادي على أنهُ هو الرئيس الثاني للسلطة الوطنية الفلسطينية، وكذلك هو رئيس منظمة التحرير الفلسطيني فتح، المعترف بأهمية التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي.

 

وقام "عباس" بتولي منصب منظمة التحرير الفلسطينية بعد وفاة ياسر عرفات أبو عمار، وكان لمحمود عباس دور بارز في مفاوضات أوسلو لعام 1993 ميلادي، وكان يسعى لأمر التسوية السلمية، التي أثبتت فشلها على مدار 3 عقودٍ.

قيادة فاشلة

من جانبها قالت صحيفة الغارديان البريطانية أنه بعد ما يقارب من ثلاثة عقودٍ لم تعد اتفاقية أوسلو تعالج الواقع السياسي على الأرضِ.

 

وأكدت الصحيفة أن حركة فتح بزعامة رئيس السلطة محمود عباس مليئة بالفساد وتحظى بدعمٍ قليل للغاية بين الأجيال الفلسطينية الشابة، وأن أجهزة السلطة تعمل مع الاحتلال الإسرائيلي على قمع الشعب الفلسطيني.

وأشارت الصحيفة، أن محمود عباس، الآن 87 عاما، وصحته متردية، مدخن منذ فترة طويلة، تم إدخاله إلى المستشفى مرتين هذا الصيف.

 

وأضافت "كان عباس من أوائل المدافعين عن التفاوض مع الإسرائيليين، فضلاً عن حل الدولتين للصراع، لكنه تم إبعاده إلى حد كبير عن المسرح السياسي بعد إنشاء السلطة في عام 1994".

 

وختمت الصحيفة، أن الصبر والصمود غالبًا ما كان بمثابة شعار أبو مازن السياسي، إن إرثه المهدر دليل كافٍ على أنه لم يعد مناسبًا للغرض.

قيادة غائبة وفاسدة

عندما تحضر المصالح وتغيب المبادئ، فتجد القادة والانتهازيين يغيبون عن المناسبات الوطنية وفعاليات الفقراء ويتواجدون في مناسبات رؤوس الأموال.

 

حال ينطبق على قادة السلطة الفلسطينية، الذين يتهافتون على تلبية دعوات الولائم التي يقيمها كبار رؤوس الأموال والمصالح، فيما يغيبون عن حفلات تأبين الشهداء أو حتى مجرد التعزية ولو بالهاتف.

 

وجاءت الوليمة التي شارك فيها كبار قادة فتح وفي مقدمتهم محمود العالول أمين سر الحركة إلى جانب عضو اللجنة المركزية توفيق الطيراوي لتمثل آخر صور تلك الانتهازية، والتي جرت في جنين.