09:36 am 8 نوفمبر 2022

الأخبار فساد

تذمر في أوساط المواطنين.. حفر شارع بيرزيت تحتاج لأشهر لإصلاحها

تذمر في أوساط المواطنين.. حفر شارع بيرزيت تحتاج لأشهر لإصلاحها

الضفة الغربية – الشاهد| أثارت الحفر التي تملأ شارع بيرزيت الرئيسي حالة من التذمر في أوساط المواطنين، لا سيما وأن البلدية قد أعلنت أنها شرعت في إصلاحها منذ أشهر.

الشارع الذي يعد أحد المحاور الهامة في محافظة رام الله والبيرة يعبره عشرات الآلاف يومياً، ويشكل شريان مرور رئيسي، ورغم ذلك تتلكأ البلدية في إصلاحه لا سيما مع قدوم فصل الشتاء.

وشن المواطنين هجوماً على البلديات بشكل عام في الضفة الغربية، واعتبروا أن شارع بيرزيت الرئيسي نموذج حي على فشل البلديات وتقاعسها.

غضب شعبي

وعمت حالة من السخط منصات التواصل الاجتماعي على تدهور طريق "رام الله- بيرزيت" والذي أدى لتعطل العديد من مركباتِ المواطنين دون حلٍ عملي من بلدية "رام الله" ووزارة الأشغال. 

واستنكر المواطنون تواجد عدد الحفر الكبير في الشارع بشكل خاص وفي شوارع الضفة بشكل عامٍ، الأمر الذي بات يهدد بحوادث سير وتعطل مركباتهم، مطالبين الحكومة والبلدية بالوقوف عند مسؤولياتهم وحل المشكلةِ.

وقال أحد المواطنين " طريق بير زيت رام الله إبداع في العمل.. احصائية عمل خلال عامين...  33 مرة حفر وصب وتزفيت.  أكثر من 180 جورة وانحراف وتباين بين فرزات الشارع.  90يوم تحويله في عامين".

تواصل السخط

وسبق أن تداولَ نشطاءُ صورةً لإعادة حفر طريق غرب رام الله لوضع مصارف مياه، على الرغم على الرغم أنه لم تمضِ سوى أسابيع قليلة على تعبيده.

وانتظر المواطنون لسنواتٍ طويلةٍ حتى إتمام مشروع طريق غرب رام الله، إلا أن البلدية أعادت حفره من جديد، الأمر الذي لاقى امتعاض المواطنين الفلسطينيين.

واستنكر النشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي سوء التخطيط والإدارة لدى البلدية.

مواضيع ذات صلة