14:21 pm 11 نوفمبر 2022

أهم الأخبار تقارير خاصة

الجاني حاول اغتصابه.. تفاصيل مرعبة لجريمة قتل الطفل محمد ريان في سلفيت

الجاني حاول اغتصابه.. تفاصيل مرعبة لجريمة قتل الطفل محمد ريان في سلفيت

رام الله – الشاهد| كشفت عائلة الطفل المغرو محمد ريان 7 أعوام عن تفاصيل بشعة لجريمة قتل نجلها على يد أحد اقاربه في قرية قراوة بني حسان قرب سلفيت، حيث تم العثور على جثة الطفل في حفرة لمياه الصرف الصحي.

 

وكشف شقيق الطفل المغدور عن أسباب قتل شقيقه، وكتب على حسابه في فيسبوك، "القاتل وأهله لازم ينفضحوا والتستر على الجريمه جريمة بذاتها، قاتل أخي هو المجرم (خ، ر، م) 19 عامًا الساكن في أول البلدة، حيث كان يريد أن يستدرج أخي الصغير الخلوق لممارسة الرذيلة معه لكن أخي كان دائمًا متربي على السلوك الحسن ولا يعرف ما معنى الرذيلة أو الشر، فرفض أخي فوًرا وقال سوف أشكوك إلى أهلي وأفضحك يا وقح".

 

وأردف: "فما كان من المجرم إلا أن يقدم على أخي بمفك (أداة حادة) وطعنه عدة مرات في بطنه تركه بتعذب والدم ينزف منه وهو يستنجد، ولكن قمة العار عندما وصل أب المجرم وأبنائه وقاموا بغسل دم أخي لكي يخفوا آثار جريمتهم الفاحشة وإلقاء أخي الملاك الصغير الذي دافع عن شرفه وكان لا يعرف إلا معنى الحق والعفاف في حفرة مياه قذرة وتركه ينزف حتى فارق الحياة".

 

وتفاعل المواطنون مع تفاصيل الجريمة، حيث تداولوا صورة للقاتل، وطالبوا بإنزال أقسى العقوبات بحق الجاني، معتبرين ان انتشار مثل هذه الجرائم وسط تخاذل الاجهزة الامنية هو مؤشر خطير على فقدان السلم الأهلي والحماية الاجتماعية.

 

وكتبت المواطنة أسماء الخطيب، مستنكرة ما جرى، وتساءلت عما اذا كان سيتم محاسبة القاتل، وعلقت بقولها: "طيب سؤال..بس لما الأجهزة كشفوهم ياترى شو راح يعملوا؟؟؟ أظن أن الجواب واضح وموجود!!!".

 

أما المواطنة وفاء محمد، فعبرت عن خوفها من غياب الامن والأمان لدى المواطن الفلسطيني، وعلقت بقولها: "فشي امان بالمره لاحول ولاقوه الا بالله العلي العظيم".

 

أما المواطنة خلود البلبيسي، فأكد أن المواطن لم يعد يشعر بالأمان على نفسه واطفاله وكأننا نعيش في غابة، وعلقت بالقول: "حسبي الله ونعم الوكيل فيه ول ف غابه عايشين احنا".

 

وكان مواطنون غاضبون أشعلوا النار في منزل وسيارة في منزل عائلة متهم بقتل الطفل ريان في بلدة قراوة بني حسان الليلة الماضية.

 

وأفادت مصادر محلية في البلدة أن الطفل وصل إلى المركز الطبي في قراوة بني حسان جثة هامدة، وتم التحفظ عليه من قبل الشرطة للتحقيق.

وتتصاعدُ عملياتُ القتل في ظروفٍ غامضة في مدن الضفةِ، وسط غيابٍ لأجهزة الأمن المشغولة بالتنسيق الأمني مع الاحتلال وملاحقة المناضلين والشرفاء والمقاومين.

مواضيع ذات صلة