09:14 am 14 نوفمبر 2022

أهم الأخبار الأخبار

وسط غياب الرقابة الحكومية.. ارتفاع أسعار الخضروات والبيض والدجاح والغاز بأسواق الضفة

وسط غياب الرقابة الحكومية.. ارتفاع أسعار الخضروات والبيض والدجاح والغاز بأسواق الضفة

رام الله – الشاهد| أظهرت بيانات إحصائية ارتفاعا في سجل الرقم القياسي لأسعار المستهلك في فلسطين خلال شهر تشرين أول 2022 بنسبة بلغت 0.42% مقارنة مع شهر أيلول 2022.

 

وفي خضم هذا الوضع الصعب، تغيب الوزارات المعنية في حكومة محمد اشتية كالزراعة الاقتصاد عن السوق، حيق يقع المواطن فريسة الغلاء بسبب الضرائب الباهظة التي تفرضها الحكومة من ناحية، وجشع واحتكار بعض التجار للبضائع من الناحية الأخرى.

 

وأوضحت دائرة الاحصاء المركزي أن أسعار الخضروات المجففة بنسبة 11.72%، وأسعار الخضروات الطازجة بنسبة 10.57%، وأسعار البيض بنسبة 7.54%، وأسعار البطاطا بنسبة 6.18%، وأسعار الدجاج الطازج بنسبة 1.56%، وأسعار الأرز بنسبة 0.92%، وأسعار الغاز بنسبة 0.72%.

 

ويأتي هذا الارتفاع ترجمة للبيانات التي أظهرت خلال الأشهر العشرة الأولى من العام 2022 ارتفاع الرقم القياسي لأسعار المستهلك في فلسطين بنسبة 3.65%، بواقع 4.56% في القدس، وبنسبة 3.64% في الضفة الغربية، وبنسبة 3.13% في قطاع غزة مقارنة مع الفترة المناظرة من العام السابق.

 

وعند مقارنة الأسعار خلال شهر تشرين أول 2022 مع شهر تشرين أول 2021 تشير البيانات إلى ارتفاع الرقم القياسي لأسعار المستهلك في فلسطين بنسبة 4.39%، بواقع 5.22% في القدس، وبنسبة 4.44% في الضفة الغربية، وبنسبة 3.74% في قطاع غزة.

 

وسجل الرقم القياسي لأسعار المستهلك في الضفة ارتفاعاً نسبته 0.30% خلال شهر تشرين أول 2022 مقارنة مع شهر أيلول 2022، ويعزى ذلك الى ارتفاع أسعار البيض بنسبة 15.52%، وأسعار الخضروات الطازجة بنسبة 9.12%، وأسعار الخضروات المجففة بنسبة 5.62%، وأسعار الأرز بنسبة 1.25%، وأسعار الغاز بنسبة 0.98%، وأسعار الدجاج الطازج بنسبة 0.84%.

 

كما ارتفعت أسعار بعض السلع الأساسية لتبلغ بالمتوسط نسبة جاءت كالتالي: البيض 21 شيقل/ 2 كغم، والبندورة عناقيد 8 شيقل/ 1 كغم، والفاصولياء 14 شيقل/ 1 كغم، والملوخية الخضراء - مفرطة 22 شيقل/ 1 كغم، والبصل 4 شيقل/ 1 كغم، والثوم 18 شيقل/ 1 كغم، وأرز حبة قصيرة 140 شيقل/ 25 كغم، والدجاج 14 شيقل/ 1 كغم، واسطوانة الغاز 74 شيقل/ 12 كغم.

 

وعلق الخبير الاقتصادي، نائل موسى قائلا إن بعض السلع باتت حكراً على بعض التجار الذين يتلاعبون بأسعارها، مطالبا حكومة محمد اشتية بالتحرك سريعا لتوفير السلع بكميات مناسبة في الأسواق من أجل وقف معاناة المواطنين مع الغلاء.

 

وكان قد توقعَ تخبطًا في أسعار السلع خلال الفترة الحالية نتيجة استمرار غياب الرقابة الحكومية على الأسواق وقيام التجار بممارسة الاحتكار للأصناف الأساسية.

مواضيع ذات صلة