08:03 am 15 نوفمبر 2022

الأخبار

رفضت التأجيل.. الكتل الطلابية في النجاح تقترح خطةً لإجراء الانتخابات

رفضت التأجيل.. الكتل الطلابية في النجاح تقترح خطةً لإجراء الانتخابات

الضفة الغربية – الشاهد| قدمت الكتل الطلابية في جامعة النجاح الوطنية بنابلس، خطة متكاملة لإجراء انتخابات مجلس الطلبة خلال الفصل الدراسي الحالي، وذلك في ظل قرار مجلس أمناء الجامعة بتأجيل الانتخابات.

وقالت الكتل الطلابية في رسالة بعثت بها إلى مجلس أمناء الجامعة، إن الخطة تضمن اختيار الطلبة لممثليهم والتغلب على المعيقات دون تأجيل هذا الاستحقاق الدستوري لوقت لاحق، خاصة بعد إيعاز مجلس الأمناء لإدارة الجامعة بتأجيل انتخابات مجلس الطلبة بسبب الحصار الذي فرضته قوات الاحتلال على محافظة نابلس وضيق الوقت وتأخر الإجراءات القانونية الخاصة باللجنة التحضيرية للانتخابات.

الخطة المقترحة تتمثل في فتح باب الترشيح للمؤتمر من صباح يوم الأحد الموافق 27 نوفمبر الجاري، حتى الساعة الواحدة ظهراً من مساء يوم الثلاثاء الموافق 29 نوفمبر، ويستمر الانسحاب من بعد ظهر الأربعاء الموافق 30 نوفمبر الجاري، على أن يتم الإعلان عن أسماء الكتل المرشحة للانتخابات يوم الأربعاء الموافق 30 نوفمبر بعد الساعة الواحدة.

وينص الاقتراح على أن تكون الدعاية الانتخابية يوم الأحد الموافق 4 ديسمبر القادم، وأن يبدأ المهرجان الانتخابي يوم الاثنين 5 ديسمبر من الساعة 11 صباحا وحتى الثانية بعد الظهر، وأن يكون موعد الاقتراع والتصويت يوم الثلاثاء 6 ديسمبر.

رفض للتأجيل

وأعلنت الكتل الطلابية في جامعة النجاح رفضها القاطع لقرار الجامعة بتأجيل انتخابات مجلس الطلبة، مطالبة الإدارة بالتراجع عن القرار وإجرائها هذا الفصل حسب موعدها المقر مسبقا.

وقالت الأطر الطلابية في بيان صحفي مساء الثلاثاء 2022/11/8، انها ستعقد اجتماعا مع رئاسة الجامعة لنقل مطالب الطلبة بضرورة إجراء الانتخابات، مشيرة الى ان الجامعة تتذرع بعدم اكتمال للتحضيرات من أجل اقامتها في موعدها.

وشهدت جامعة النجاح اعتداء افراد من حركة فتح والامن على أكاديمي الجامعة وطلبتها في يونيو الماضي، حيث أصيب العشرات بجراح وكسور، بينما لم توفر الجامعة أي حماية لهم، وهو ما أدى في وقت لاحق لمحاولة اغتيال الدكتور ناصر الشاعر على يد عناصر من امن الجامعة وحركة فتح.

وأكد النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي حسن خريشة، أن قمع طلبة جامعة النجاح مخطط له من الاحتلال والسلطة، مشددا على أن الاحتلال مسرور مما حدث من عربدة وقمع على يد أمن الجامعة.

وقال إن إدارة الجامعة والسلطة تتحملان المسؤولية تجاه ما جرى داخل الجامعة، مطالبا بتشكيل لجان وطنية ومجتمعية لمحاسبة ومساءلة المعتدين على الطلبة.

وأضاف: "قلوبنا تعتصر ألما ونحن نرى الاعتداء على الدكتور ناصر الدين الشاعر"، معربا عن قلقه على مستقبل الطلبة في جامعة النجاح إزاء ما حصل اليوم من عربدة وقمع.

وتابع: "الحركة الطلابية كانت وما زالت رافدا لشعبنا في مواجهة الاحتلال، وكان الأولى بأمن جامعة النجاح حماية الطلبة والأكاديميين".

مواضيع ذات صلة