06:28 am 19 نوفمبر 2022

الأخبار فساد

شهادة أشرف دبور.. قيادات بالسلطة تخّلت عن ياسر عرفات في حصاره

شهادة أشرف دبور.. قيادات بالسلطة تخّلت عن ياسر عرفات في حصاره

الضفة الغربية- الشاهد| كشفت شهادة سفير السلطة في لبنان أشرف دبور خلال إفادته في التحقيقات المسربة لاغتيال ياسر عرفات أن قيادات السلطة تخلّت عن عرفات أثناء حصاره في المقاطعة.

 

وحول سؤال "هل شعر ياسر عرفات أنه بدأ التخلي عنه فلسطينيًا"..  قال " نعم، بمعنى أننا كنا نعلم أن بعد كل عملية استشهادية في اسرائيل يحدث حصار للرئيس فنقوم بالاتصال بعدد من القيادة للمجيء للمقاطعة حتى يكونوا موجودين معنا ولكنهم لا يأتون".

 

وأضاف أشرف دبور خلال إفادته " وعلى سبيل المثال طلب مني ابو عمار ان ابلغ ياسر عبد ربه ان يأتي وطلبته اكثر من مرة وقال لي سآتي وماطل بالوقت ولم يأتي وحصل الحصار، من طاقم الرئيس أبو السعود كان يتلكأ بالمجيء عندما ندعوه للمجيء وقالها علناً أنا لست مستعداً لأتحاصر"

من المستفيد من تسميم عرفات

وحول سؤالٍ "من المستفيدِ من تسميم وقتل عرفات فلسطينيًا؟" "قال لا اعرف ماذا بالقلوب يقال ان ابو عمار علاقته مع دحلان ليست جيدة ولكن هل تصل بالدحلان ان يفعل هذا لا اعرف يقال انه وفلان ليسوا اصحاب ولكن لا اعرف اذا ستصل به ان يفعل هذا لا أستطيع أن أقول الا اذا كان في معلومة لدي"

 

وتابع " ولكن لدي عتب لماذا لم تتم عملية تحقيق ياسر عرفات من قبل."

 

وتم التحقيق مع "أشرف دبور " في الثاني من تشرين الثاني/ نوفمبر 2011 أي بعد سبع سنواتٍ من اغتيال عرفات.

 

وعمل أشرف دبور مع ياسر عرفات مرافقًا من آخر عام 1980 وحتى 1985، ومن 1985 -1989 في النقطة العسكرية بقبرص، كما عمل سكرتيرًا لياسر عرفات من 1989.