08:18 am 19 نوفمبر 2022

الصوت العالي

كتب ياسين عز الدين.. انهيار السلطة هذا ما يخشاه الاحتلال

كتب ياسين عز الدين.. انهيار السلطة هذا ما يخشاه الاحتلال

الضفة الغربية- الشاهد|  كتب ياسين عز الدين رئيس الشاباك يجتمع مع نتنياهو ويحذره من احتمال انهيار السلطة، فالمؤسسة الأمنية تخشى من أي ضغوط إضافية تمارسها الحكومة الجديدة ستؤدي لانهيار السلطة.

بقاء السلطة ضرورة استراتيجية قصوى لدولة الاحتلال، أو كما كتب عاموس هارئيل أن الجيش والشاباك يتمنون لو يعيش عباس 200 عام.

فالسلطة معلقة بخيط رفيع جدًا وهي لا تساعد نفسها والفساد نخرها ويستنزفها ماليًا ومعنويًا، والانتفاضة المندلعة في جنين ونابلس وبقية المناطق أضعفت السلطة بشكل غير مسبوق.

ورحيل عباس في ظل الظروف الحالية يعني نهايتها فخليفته حسين الشيخ لن يستطيع قيادتها رغم كل محاولات النفخ والتلميع، والسلطة نفسها على شفير الهاوية فقط تحتاج لهزة بسيطة حتى تسقط.

تحاول أمريكا ودولة الاحتلال والأوروبيون انقاذ السلطة بكل جهدهم لكن الأوضاع لا تساعدهم إطلاقًا وربما وصلنا لنقطة اللاعودة أو على الأقل نحن قريبون جدًا منها.

وهنا أشير إلى أن انهيار السلطة لا يعني انهيار كل المؤسسات الموجودة، فهنالك مؤسسات ستبقى تعمل حتى لو ذهبت السلطة مثل التربية والتعليم والصحة.

انهيار السلطة يعني تحديدًا أمرين: فقدانها القدرة على قمع الناس وكبت الجماهير الشعبية، وموتها سياسيًا؛ مما سيعني انطلاق المقاومة في الضفة بكامل إمكانياتها وهذا ما يرعب الاحتلال.