06:01 am 22 نوفمبر 2022

الصوت العالي

كتب ياسين عز الدين.. أمريكا والمحاولات اليائسة لإنقاذ سلطة أوسلو

كتب ياسين عز الدين.. أمريكا والمحاولات اليائسة لإنقاذ سلطة أوسلو

الضفة الغربية- الشاهد| كتب ياسين عز الدين.. أمريكا والمحاولات اليائسة لانقاذ سلطة أوسلو.. نلحظ وجود تحركات أمريكية حثيثة في محاولة لانقاذ سلطة أوسلو من الانهيار، حيث اجتمع هادي عمرو (مساعد وزير الخارجية الأمريكي) مع حسين الشيخ الخميس الماضي وبحثا كيفية دعم السلطة.

كما اجتمع هادي عمرو مع قادة في جيش الاحتلال من بينهم المنسق وبحث معهم نفس الموضوع، وهادي عمرو هو من أصل فلسطيني مما يجعله مدركًا بشكل جيد عمق الأزمة التي تعاني منها السلطة وهو يعمل بكل طاقته لانقاذها (من أجل مصلحة الاحتلال طبعًا).

وعقد اجتماع آخر بين النائب الأول لمساعد وزير الخارجية الأمريكي ويتني بيرد ووزير اقتصاد السلطة خالد العسيلي من أجل بحث تطوير الوضع الاقتصادي في مناطق السلطة.

إضافة لكل ذلك فالسبب الأساسي لرفض الأمريكان تعيين سموتريتش وزيرًا للدفاع في حكومة نتنياهو هو خوفهم على السلطة وعدم ثقتهم بسمتوريتش الذي قد يقدم على خطوات متهورة وغير مدروسة، وذلك بحكم أن وزارة الدفاع هي المسؤولة عن العلاقة مع الفلسطينيين في الضفة وغزة.

سيبذل الأمريكان والصهاينة كل جهودهم الممكنة وغير الممكنة من أجل انقاذ السلطة إلا أن حظوظ النجاح محدودة جدًا ويحتاجون لمعجزة، وذلك للأسباب التالية:

1- الوضع الداخلي الفلسطيني لم يعد يحتمل السلطة ولا سياساتها وتطورات الأحداث في الضفة تجاوزت قدرة السلطة على السيطرة عليها.

2- الصهاينة والأمريكان لا يملكون الإرادة لاتخاذ خطوات كبيرة تحتاجها السلطة مثل وقف اقتطاعات أموال المقاصة أو تسهيل التجارة الخارجية أو إطلاق بعض الأسرى من المؤبدات.

3- الفساد الداخلي في مؤسسات السلطة وصل لمرحلة ميؤوس منها ولا أمل في إصلاحها، وهذا يؤثر سلبًا على معنويات العاملين فيها كما سيزيد غضب المجتمع الفلسطيني عليها.

في النهاية كلما ازداد الوضع اشتعالًا في ساحات الضفة وزاد الضغط الفلسطيني على السلطة فستكون حظوظ نجاح خطوات الأمريكان شبه معدومة، والسلطة ستنهار من الداخل