06:58 am 24 نوفمبر 2022

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

مجموعة حقوقية: السلطة تتكتم على نتائج التحقيق في وقائع تعذيب معتقلي قضية بيتونيا

مجموعة حقوقية: السلطة تتكتم على نتائج التحقيق في وقائع تعذيب معتقلي قضية بيتونيا

رام الله – الشاهد| أكدت مجموعة "محامون من أجل العدالة" أن النيابة العامة ما تزال تتكتم على نتائج التحقيق في قضية تعذيب معتقلي "منجرة بيتونيا" وترفض الإفصاح عنها للمجموعة أو المعتقلين السياسيين المفرج عنهم في قضية بنتائج تحقيقاتها.

 

وقال المحامي ظافر صعايدة من المجموعة، إنه لا يتم ابلاغ "محامون من أجل العدالة" بالمدة التي يحتاجها التحقيق، ولا يوجد تعاون حقيقي وفعلي للوقوف على التفاصيل الجديدة.

 

وأوضح أن نتائج لجان التحقيق لا تكون بالعادة كما يتطلب الأمر، و "لا يوجد نية حقيقية بالمحاسبة". لافتا إلى وجود تقارير طبية أقرها القضاء حول تعذيب معتقلين سياسيين.

 

تحقيقات دولية

وكان صعايدة أكد في وقت سابق أن منظمة العفو الدولية – أمنستي طالبت السلطة بفتح تحقيق حول حالات التعذيب للمعتقلين السياسيين في سجونها.

وأوضح صعايدة أن المعتقلين ومن ضمنهم أحمد هريش قالوا أمام المحكمة إنهم تعرضوا للتعذيب، وتم أخذ إفادتهم عنوةً وتحت التعذيب، مشيراً إلى أن منظمة العفو الدولية أصدرت تقريراً حول تعرض المعتقلين للتعذيب وطالبت بفتح تحقيق في مجريات ما حدث.

 

 وقال: "المعتقل هريش أفاد منذ المحاكمة الاولى بتعرضه للتعذيب، إلا أن النيابة العامة لم تتحرك آنذاك، وللأسف فتحت النيابة تحقيقاً بعد طلب منظمة العفو الدولية "أمنستي" فتح تحقيق بالحادث".

 

وأعلنت مؤسسة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الدولية، عن رفعها مذكرة دولية بالاشتراك مع مجموعة محامون من اجل العدالة، إلى "لجنة مناهضة التعذيب"، تكشف فيها تفاصيل صادمة عن التعذيب الذي يتعرض له المعتقلون السياسيون في سجون السلطة.

 

وقالت هيومان في تصريح لها على موقعها الالكتروني، إن هذه المذكرة تعطي لمحة عامة عن العديد من بواعث القلق الرئيسية لدي المجموعتين الحقوقيتين فيما يتعلق بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللا إنسانية أو المهينة والإفلات من العقاب على هذه الانتهاكات الجسيمة من قبل السلطات.

 

مواضيع ذات صلة