08:22 am 24 نوفمبر 2022

أهم الأخبار الأخبار

الجهاد الاسلامي: الاحتلال صنع من السلطة كياناً يخدم مصالحه الأمنية فقط

الجهاد الاسلامي:  الاحتلال صنع من السلطة كياناً يخدم مصالحه الأمنية فقط

رام الله – الشاهد| أكدت حركة الجهاد الإسلامي أن الاحتلال صنع من السلطة الفلسطينية كياناً يخدم مصالحه الأمنية فقط.

 

وأشار رئيس الدائرة السياسية للحركة محمد الهندي، أن المؤسسة الأمنية في كيان الاحتلال، تعتبر تقوية السلطة مصلحة صهيونية، لافتا الى أن القوة هي الأساس في مواجهة الاحتلال "الإسرائيلي" على المستويات كافة.

 

وطالب الهندي السلطة بوقف التنسيق الأمني فورا، مشددا على أن الشعب الفلسطيني لا يعول على مفاوضات السلطة وهو متمسك بالمقاومة.

 

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أكدت أن بقاء السلطة قوية أمنيا هو أمر لصالح الاحتلال بالدرجة الأولى، داعية رئيس حكومة الاحتلال المكلف بنيامين نتنياهو الى الحفاظ على وجود السلطة ورئيسها محمود عباس.

 

تحذير من انهيار السلطة

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، بعثت خلال الأيام الأخيرة رسالة تحذير لسلطات الاحتلال الإسرائيلي من مغبة انهيار السلطة الفلسطينية خلال الفترة القادمة.

وكشفت القناة 13 العبرية أن التحذير جاء في سياق رسالة نقلها المبعوث الأمريكي الخاص عن بعلاقات الاحتلال والسلطة "هادي عمر" خلال زيارته الأسبوع الماضي إلى "إسرائيل"، وقال فيها إن الإدارة الأمريكية تخشى من فقدان السلطة الفلسطينية السيطرة على مناطقها، مناشداً الاحتلال لاتخاذ خطوات لصالح تعزيز قوة السلطة.

 

وأكد عمر خلال لقائه مع ضباط كبار في الجيش ومن بينهم المنسق غسان عليان:" إنه يتوجب على الاحتلال اخذ التحذيرات على محمل الجد واتخاذ المزيد من خطوات تعزيز مكانة السلطة سعياً لمنع انهيارها".

 

 

كما أعرب عمر عن اعتقاده بأن هوية وزير الحرب القادم مفصلية بهذا السياق، وأن لهذه الخطوة تأثير كبير على العلاقات مع السلطة والأمريكان، لافتاً إلى أن رئيس الحكومة المرشح بنيامين نتنياهو يعي ذلك جيداً.

 

وجرى الحديث خلال جولة عمر عن السير قدماً في مشاريع مدنية واقتصادية في مناطق السلطة، بالإضافة للوضع الأمني المتدهور، حيث من المتوقع قيامه بلقاءات مع قيادة السلطة بهذا الخصوص.