09:57 am 24 نوفمبر 2022

أهم الأخبار الأخبار

فيديو.. مجهولون يقتحون متجرا لبيع الالكترونيات ويحطمون محتوياته برام الله

فيديو.. مجهولون يقتحون متجرا لبيع الالكترونيات ويحطمون محتوياته برام الله

رام الله – الشاهد| استمرارا لمسلسل الفوضى والفلتان الأمني، اقتحم أشخاص مجهولون مساء أمس الأربعاء 2022/11/23، متجرا لبيع الأجهزة الالكترونية في مدينة رام الله وقاموا بتكسيره وتحطيم محتوياته.

 

وأظهر مقطع فيديو متداول على منصات التواصل الاجتماعي مجموعة من الأشخاص المسلحين بالأسلحة البيضاء والعصي يقتحمون أحد المتاجر ويقومون بتحطيم محتوياته بشكل عنيف.

وتأتي هذه الحوادث وسط غياب تام لأجهزة أمن السلطة التي تتقاعس عن دورها في حماية أمن المواطنين، بينما تنشغل بملاحقة النشطاء والمقاومين والزج بهم في سجونها.

 

ويشكو المواطنون في عموم الضفة من تكرار حوادث الاعتداءات والشجارات التب أدت في مرات كثيرة لإزهاق أرواح المواطنين وإلحاق الضرر بممتلكاتهم.

 

اعتداءات وفلتان أمني

وأكد تقرير أصدرته الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، في وقت سابق حول واقع انتشار الفلتان الأمني واستخدام السلاح والاعتداءات المتواصلة على المواطنين، أن استخدامه يكون غالبا من قبل مسؤولين نافذين، وأشخاص مؤطرين تنظيمياً، ومواطنين آخرين في فرض الحلول خارج نطاق القانون، وفي الشجارات العائلية، وفي المناسبات الاجتماعية والفصائلية، وأحيانا في ارتكاب جرائم والتهديد والابتزاز.

 

وأوضح أن السلاح المنتشر بأيدي مواطنين معينين هم في الغالب يتبعون الأجهزة الأمنية أو مؤطرين تنظيمياً ويتبعون تنظيم حركة فتح في الضفة على وجه التحديد، وهو ما أكسبهم نفوذاً كبيراً في المجتمع حتى وإن لم يستخدموا السلاح بصورة مباشرة.

 

وقال إن الحديث عن ظاهرة انتشار السلاح وسوء استخدامه تصاعد بدرجة كبيرة في المجتمع الفلسطيني، وذلك بسبب ملاحظة انتشاره الكثيف بين أيدي المواطنين من جديد، واستخدامهم له في الشجارات العائلية وفي المناسبات الاجتماعية والفصائلية.