13:09 pm 29 نوفمبر 2022

أهم الأخبار الأخبار

أصحاب المحاجر بالضفة: حكومة اشتية تريد مشاركتنا في أملاكنا الخاصة

أصحاب المحاجر بالضفة: حكومة اشتية تريد مشاركتنا في أملاكنا الخاصة

رام الله – الشاهد| أكد رئيس اتحاد قطاع الحجر والرخام في فلسطين صبحي ثوابتة، عن رفض الاتحاد قرار حكومة محمد اشتية مشاركة اصحاب المنشآت في انتاج صناعة الحجر.

 

وأشار الى الاتحاد قرر عدم التعاطي مع القرار الى أن تتراجع الحكومة عنه، مضيفا: "قرار الحكومة يقضي مشاركتنا في ارزاقنا التي توارثناها عن أجدادنا وهذه المحاجر املاك خاصة، ولم نتشاور من قبل الحكومة وانما سمعنا بهذا القرار الذي لم نعرفه بالضبط حتى الان".

 

وكان اتحاد قطاع الحجر والرخام عقد اجتماعا بعد صدور قرار حكومة اشتية، سلم بعده وثيقة لمجلس الوزارء ردا على القرار ورفضه، لافتا الى اهمية تصويب القطاع وليس المشاركة فيه.

 

وأوضح ثوابتة، ان معظم المحاجر في فلسطين تتركز بمنطقة "ج"، وهي تعمل رغم مضايقات الاحتلال ومصادرة المعدات والغرامات المالية الباهظة التي تفرض على اصحابها، والتوقف عن العمل في هذه المحاجر فرصة للاحتلال في السيطرة على الارض.

 

ونوه الى أن منتجات الحجر الخام تورد الى المصانع، ثم نشرها وتوزيعها في السوق المحلي والدولي، وتصدير الحجر الخام الى اكثر من 70 دولة عربية واجنبية.

 

وقال: نحن مصنفين رقم 11 من الدول المنتجة للرخام والحجر، وهو رقم كبير بالنسبة لمساحة الارض وعدد السكان، فضلا عن تصنيف حجرنا كأفضل حجر في ثمن دول في العالم.

 

وذكر ثوابتة ان الاستيراد المفتوح من قبل الاحتلال للحجر من تركيا ومصر بأقل الاسعار ينعكس على المنتج المحلي خاصة في ظل رفع كلفة الانتاج.

 

وطالب ثوابتة، حكومة اشتية برفع نسبة الضرائب على الحجر المستورد، وخفض كلفة الانتاج على الحجر المحلي، والتخفيض في فواتير الكهرباء الصناعية وتشجيع الاستثمار.

 

وقال، ان المحاجر لا تشكل ضررا بيئيا لأنها في مناطق مفتوحة ونحن نساعد الحكومة في تصويب اوضاع المصانع والمحاجر من حيث الترخيص وتخفيف الضرر البيئي، ومن لا يلتزم بالمعايير البيئية والسلامة العامة يتم مخالفته.

 

 

مواضيع ذات صلة