19:48 pm 29 نوفمبر 2022

أهم الأخبار الأخبار

كتائب الأقصى تدعو أفراد الأجهزة الأمنية للالتحاق بالمقاومة والدفاع عن شعبنا

كتائب الأقصى تدعو أفراد الأجهزة الأمنية للالتحاق بالمقاومة والدفاع عن شعبنا

رام الله – الشاهد| دعت كتائب شهداء الأقصى، أفراد أجهزة امن السلطة الى الالتحام الكامل بين مع أبناء ومقاتلي شعبنا لردع الاحتلال ومستوطنيه، وردا على ارتكاب الجرائم الصهيونية ضد أبناء شعبنا الفلسطيني.

 

ونعت الكتائب في بيان صحفي مساء اليوم الثلاثاء 2022/11/29، الشهداء الشقيقين جواد وظافر عبد الرحمن ريماوي، وراني مؤمن أبو علي، ومفيد محمد اخليل، ورائد غازي النعسان، الذين استشهدوا برصاص الاحتلال.

 

وباركت الكتائب عملية الدهس البطولية في رام الله، معتبرة أنها جاءت في سياق الرد الطبيعي على الجرائم المستمرة بحق شعبنا.

 

وقالت: "لن تتوقف جرائم الاحتلال دون مواجهة شاملة للدفاع عن ابناء شعبنا"، مضيفة "سنهاجم الاحتلال وقطعان مستوطنيه في كل أماكن تواجده".

 

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان إن الشعب الفلسطيني يأمل في قيادة تدافع عن قضاياه وتحمي المقاومة وليس كالسلطة لاتي تحاربها كما حصل في نابلس وجنين.

 

وحول قيام أجهزة السلطة بمصادرة عبوات ناسفة في شمال الضفة كانت معدّة لتنفيذ عملياتٍ ضد الاحتلال قال "إنها أمر مؤسف أن تقيد السلطة المقاومة وتحاول إغراءهم لتسليم أنفسهم وإحباط تصاعد المقاومة".

 

وشدد خضر عدنان في تصريحاتٍ صحيفةٍ أن التعويل على المفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي جنون ومضيعة للوقت، مشيرًا أن الاحتلال لا يمكن أن تُلجم اعتداءاته إلا تحت ضربات المقاومة.

 

ولفت إلى أن السلطة جربت مع الاحتلال عقودًا من التنسيق الأمني والاعتقال السياسي، ولم تجنِ شيئاً لا لشعبنا ولا للأرض.

 

وذكر أن وزن العبوات الناسفة يصل لعشرات الكيلوغرامات، وأنه تم ضبط 6 صواعق، وكميات كبيرة من المواد المتفجرة، منددًا  باعتقال أجهزة أمن السلطة ناشطين من حركة الجهاد الإسلامي، خلال عمليات تفتيش، وإحباط العبوات الناسفة التي كانت معدة لتنفيذ عمليات بالداخل المحتل.