19:09 pm 4 ديسمبر 2022

أهم الأخبار تقارير خاصة

المواطنون عن خطاب عباس.. استجدائي ومنفصل تماما عن نبض الشارع الفلسطيني

المواطنون عن خطاب عباس.. استجدائي ومنفصل تماما عن نبض الشارع الفلسطيني

رام الله – الشاهد| أثار خطاب رئيس السلطة محمود عباس غضب وسخرية المواطن بعد تكراره لمواقفه السياسية التي لا تنسجم مع تطلعات الشعب الفلسطيني وتطورات العدوان الاحتلالي المستمر على الضفة الغربية.

 

وكان عباس قد أكد على رؤيته بحل الدولتين وانه لا يجد بديلا عن الحل السلمي من أجل الاستمرار في مشواره السياسي، زاعما ان المقاومة السلمية هي السبيل لطرد الاحتلال وإقامة الدولية الفلسطينية.

 

ورد المواطنون على طرح عباس المتردي سياسيا بالتأكيد على انه موقف متخاذل يعبر عن تساوق عباس مع الاحتلال، معتبرين ان وجوده على راس قيادة السلطة هو خطأ تاريخي يجب تصحيحه بكنسه وفريقه عن حاضر شعبنا.

 

وكتبت المواطنة زهور برغوثي، مستنكرة ما ورد في خطاب عباس، وعلقت بقولها: "الحمدلله تحررنا الله يرحمك برحمته الواسعه يا ختيار ويسامحك على الخلفه اللي تركتها وراك اااااخخخخخ ياوجع القلب طفح الكيل".

 

 

أما المواطن غالب منصور، فدعا عباس الى التوقف عن خداع الشعب الفلسطيني، وعلق بقوله: "كفاكم استخفاف في شعبنا الفلسطيني اصبح ألشعب مصحصح علي تفاهتكم وكذبكم سقط القناع عن القناع".

 

أما المواطنة دينا آدم، فكتبت نصا ساخرا يعبر عن مواقف عباس المتكررة، وعلقت بقولها: "نستنكر ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي في وطننا وما تفعله من اعتداءات على الفلسطينيين وقد أرسلت مندوب فلسطيني للولايات للتشاور ووضع حد للانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني عبوسه كلماتك مفقوسه وأنا ك مواطنة وابنة فلسطين لا أسمع لأي من كلماتك أو لقاءاتك شوفتك تغم القلب وتعله".

 

أما المواطنة هاجر وليد، فعبرت عن ضبها من مواقف عباس المتخاذلة، وعلقت بقولها: "الله ياخدو قبل ما يحكي لانه ما راح نفهم منه ولا حرف، والله عمره ما حكى كلمه عدله حسبي الله عليه الي حطك رئيس بس".

 

أما المواطن ابو احمد دحدول، فاكد أن عباس هو رأس كل فساد، وعلق قائلا: "لعنت الله عليك وعلى امثالك نهبتوا البلاد والعباد الهم يتوكل في كل ظالم لشعبه وخاين من أصغر مسئول إلي أكبر خائن فيكم".

 

أما المواطن بلال محمود، فسخر من خطاب عباس، وعلق قائلا: "مختصر خطاب عباس : لوبدهم يذبحوا كل الشعب مش رح نعمل اشي ورح نضل مع المقاومة السلمية يعني نرمي عليهم تفاح وهم يطخونا ، ولا شو بدكم يصعد ويخسر هو وقيادات فتح التصاريح وفساتين نسوانهم وسيارات ولادهم ، لا بنذبح الشعب كله ولا يخسر تصريحه وامتيازاته وسكراتهم في تل ابيب".

 

وأعاد رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس أكذوبة دعم المقاومة الشعبية، وذلك على الرغم من ملاحقته واعتقال أجهزته الأمنية للمشاركين فيها في ظل تصاعد اعتداءات المستوطنين.

تصريحات عباس جاءت خلال كلمة له بحفل إعلان نتائج الفائزين في شهادة التكريم الوطنية للدبلوماسية الأكاديمية المناصرة للحقوق الفلسطينية، في مسرح بلدية رام الله.

 

وأوضح عباس أن الدبلوماسية الأكاديمية هي إنتاج المعرفة الإنسانية، وعنصر أساس في صناعة وتوجيه الرأي العام الإنساني، من أجل أن ينتصر للحقوق الفلسطينية العادلة والمشروعة، وهو جزء لا يتجزأ من برنامج المقاومة السلمية التي ننتهجها.

 

عباس أعاد الأسطوانة ذاتها قبل أيام، وذلك خلال استقبال وفد من قيادة فتح في نابلس، فقد تبجح بضرورة دعم المقاومة الشعبية في ظل تصاعد اعتداءات المستوطنين على المواطنين في الوقت الذي تختبئ أجهزة السلطة في مقراتها.

 

ملاحقة الثوار

السلطة وأجهزتها وفي كشف لكذبها ورئيسها تجاه المقاومة الشعبية، فقد أفرجت تلك الأجهزة قبل أسابيع، عن حاتم حمايل أحد ثوار بيتا جنوب نابلس بعد اعتقال دام لأيام بسبب مشاركته في المقاومة الشعبية التي تشهدها البلدة منذ أشهر طويلة بسبب اعتداءات المستوطنين ومحاولتهم إقامة بؤرة استيطانية على جبل صبيح.

 

وكانت أجهزة السلطة قد اقتحمت بصورة همجية منزل حمايل قبل أيام، واقتادته بعد أن اعتدت على أسرته بالضرب والشتم، ونقلته لمقر الأمن الوقائي مع عدد آخر من ثوار بيتا.

مواضيع ذات صلة