06:54 am 10 يناير 2023

الأخبار

عيسى عمرو: قيادات السلطة تسوّق مجابهتها للاحتلال وتقبل امتيازاته!

عيسى عمرو: قيادات السلطة تسوّق مجابهتها للاحتلال وتقبل امتيازاته!

الضفة الغربية- الشاهد| قال الناشط ضد الاستيطان عيسى عمرو إنه يتوجب على قيادة السلطة أن ترفض الحصول على الامتيازات من الاحتلال بسبب مواقفهم السياسية.

وأضاف خلال منشورٍ له عبر "فيس بوك" "إنه من غير المقبول وطنيًا وأخلاقًا أن يقبل أي إنسانٍ بامتيازاتٍ من الاحتلال وفي الوقت ذاته أن يسوق أنه يعمل ضده"

وتابع "الذي يريدُ أن يقاوم الاحتلال ويكون في مواجهته ولو كانت مقاومة سلمية، لابد أن يعلم بوجود تضحية وثمن وعدم القبول بشراء ذمته بتصريح أو بطاقة رجل مهم".

استرضاء الاحتلال

وطالب النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي حسن خريشة قادة السلطة التضامن مع زملائهم الذين سحب الاحتلال منهم بطاقات الـ vip، وإعادة تلك البطاقات للاحتلال.

وقال خريشة في منشور له على فيسبوك: "الأصل أن يتضامن كل من يعتبر نفسه قائداً مع زملاءه"، متسائلاً "فهل سنرى في الأيام القادمة من يعيد بطاقة الـ vip لشلومو (الاحتلال)؟".

وأضاف: "ننتظر أفعالاً ولا ننتظر شجباً واستنكاراً، وأتمنى أن لا يذهب البعض بعيداً في استرضاء شلومو لإعادتها".

وذكرت مصادر عبرية أن الاحتلال الإسرائيلي استثنى كلًا من عباس والقيادي الفتحاوي حسين الشيخ ورئيس المخابرات ماجد فرج والعديد من قيادات السلطة من العقوبات التي ستفرضها عليهم بعد التوجه للمحاكم الدولية.

 

التنسيق الأمني

فيما نقلت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية عن مسؤول في السلطة الفلسطينية قوله إن رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس ليس لديه أي حماسة لوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال.

جاءت تصريحات المسؤول الفلسطيني حول ما يمكن أن تقوم به السلطة رداً على العقوبات الإسرائيلية ضد بعض مسؤولي السلطة واقتطاع ملايين الشواقل من عائدات الضرائب.

وأضاف المسؤول: إن عباس لا يريد أن يتم تصويره كشخص يخلق أزمة، لذلك لا يحرص في الوقت الحالي على إعلان انتهاء التنسيق الأمني، مشيراً الى أن "السلطة ليست في عجلة من أمرها لاتخاذ قرارات متسرعة".

وأثارت استثناء السابقين من قائمة رفض بطاقات الـVIP تساؤلات عديدة ولا سيما أنهم في قمة هرم السلطة. ورغم الولاء الكبير للاحتلالِ الإسرائيلي، يخطط الأخيرُ لسحب بطاقات الـ VIP من شخصياتٍ كبيرة بالسلطة.

 

 

 

 

 

 

مواضيع ذات صلة