17:05 pm 14 مارس 2023

أهم الأخبار تقارير خاصة تنسيق أمني

المحافظ على الحاجز.. حفلات سخرية واسعة من أكرم الرجوب

المحافظ على الحاجز.. حفلات سخرية واسعة من أكرم الرجوب

نابلس – الشاهد| حفلت منصات التواصل الاجتماعي بتعليقات ساخرة حول مشهد احتجاز الاحتلال لمحافظ جنين أكرم الرجوب على أحد الحواجز بالقرب من منطقة حوارة، حيث سخر المواطنون من كذبة السيادة التي يتشدق بها مسؤولو السلطة، وهي محض كذبة لا قيمة لها.

 

وجاءت تعليقات المواطنين لاذعة، حيث وجهوا سؤالا لمحافظ جنين عن سبب اختفاء حراسه الشخصيين الذين يعتدون على المواطنين ويدفعونهم بقوة خلال الفعاليات التي يشارك فيها، بينما دعاه آخرون لكي يعترف بعدمية السلطة وتفاهة المناصب التي يتقلدونها.

وكتب المواطن رمزي معاوية، ساخرا من غلطة وقسوة السلطة في التعامل مع الشعب الفلسطيني، في مقابل خنوعها وخضوعها للاحتلال، وعلق قائلا: "راحت الهيبة.. اسد علي وفي الحروب نعامة".

 

أما المواطنة سجى عبد الهادي، فسخرت هي الأخرى من احتجاز الرجوب على حاجز للاحتلال، في الوقت الذي تنصب فيه أجهزة السلطة حواجز القمع وتسميها حواجز محبة، وعلقت بقولها: "من نصب ( حاجز محبة) لغيره وقع فيه".

 

أما المواطن نضال أبو عريف، فسخر من خوف المحافظ ورعبه من الاحتلال، وعلق قائلا: "هذا اشتباك من مسافة صفر.. الله يعلم قديش مسبات سلخهم".

 

أما المواطن ياسر يوسف، فتساءل عما اذا كان المحافظ يريد ان يحكم داخل محافظته وهو غير قادة على فك نفسه من الاحتلال، وعلق قائلا: "سبحان من يعز ويذل.. احتجاز محافظ جنين برتبة لواء / أكرم الرجوب في بلدة حوارة جنوب نابلس على احدى الحواجز.. مش حاكم حالك بدك تحكم غيرك فعليك بالمسبات والشتائم بفك حجزك.. صورة معبرة".

 

 

أما المواطن أبو إياس، فسخر من ضياع هيبة المحافظ، وعلق قائلا: "استعد ...استرح ...يا للعار ...راحت هيبة الصلعة".

 

خادم الاحتلال

ويأتي احتجاز الرجوب رغم دوره اللافت في ملاحقة المقاومة وخدمة الاحتلال، حيث كشفت قناة "كان" العبرية، عن قيام محافظ جنين أكرم الرجوب، بالتوسل للاحتلال من أجل إعطاء فرص لأجهزة السلطة الأمنية لقمع المقاومة في جنين، وذلك في ظل حديث إسرائيلي عن تنامي المقاومة وعجز السلطة عن السيطرة عليها.

ووفقا للقناة العبرية التي تحدث لها المحافظ، فإن الرجوب أكد أنه في حال أعطى الاحتلال السلطة الفرصة "فمن الممكن وقف التدهور"، في إشارة منه لتصاعد العمل المقاوم في الضفة خلال الاسابيع الاخيرة.

 

وأضاف: "لا أحد في السلطة الفلسطينية يشجع ما يحدث على الأرض"، مشيرا على أن حكومة اليمين المتطرف في "إسرائيل" لا تريد تهدئة الوضع.

 

مواقف مشبوهة

موقف الرجوب الكاره للمقاومة ليس بجديد، حيث دأب على تكرار التصريحات المعادية لها، وجاءت تصريحاته قبل عدة اشهر لكي تصب الزيت على نار الغضب المتأجج شعبيا ضد أجهزة أمن السلطة، حينما اتهم المقاومين في جنين بأنهم أصحاب أجندات مشبوهة وهم يتحركون بالتنسيق مع الاحتلال.

الرجوب تحدث في تصريح صحفي، متهما المقاومين بانهم خارجون عن القانون، وانهم ساقطون ومتجردون من كل القيم الوطنية والأخلاقية، زاعما أن سبب اطلاق النار هو مصادر مركبة مشطوبة تعود لأحد النشطاء المسلحين.

 

هذه الأكاذيب التي تفوه بها الرجوب أثارت عاصفة من الغضب ضده، حيث أكد المواطنون أن الرجوب هو آخر من يحق له اتهام المقاومين بالتنسيق الأمني، فما تزال دماء الشهداء الذين اغتالهم الاحتلال شاهدة على دور السلطة في الإيقاع بهم.

 

كما طالب النشطاء والمواطنون بعزل الرجوب لإساءاته المتكررة للمقاومين، باعتبار ان اساءته له هي إساءة فعلية لمخيم جنين الذي يحتضن المقاومين من جميع الفصائل بما فيها مسلحين من حركة فتح الذي يتشدق الرجوب بالانتماء لها.

مواضيع ذات صلة