15:02 pm 29 مايو 2019

الأخبار فساد أهم الأخبار

"روحي فتوح" إلى غزة لحل أزمة "كوبونة الرئيس"

"روحي فتوح" إلى غزة لحل أزمة "كوبونة الرئيس"
كشفت مصادر مطلعة في حركة "فتح" عن وصول القيادي في "فتح" روحي فتوح  إلى قطاع غزة، وذلك لمعالجة جملة من الأزمات الداخلية للحركة في القطاع، والتي كان آخرها أزمة توزيع "كوبونة الرئيس محمود عباس".

 

وأضافت المصادر أن روحي فتوح سيشرف شخصيا على توزيع كوبونة الرئيس المقررة لقطاع غزة، والتي أثارت حالة من الجدل بين قادة الأقاليم بسبب تفاوت الحصص المقررة لكل إقليم.

 

المصادر ذاتها أعربت عن تخوفها من استمرار مسلسل إضعاف قيادة حركة "فتح" في قطاع غزة وتحديداً التيار الذي يقوده الأخ أبوماهر حلس، حيث إن الدفع بروحي فتوح في هذا التوقيت هو تجاوز لقيادة القطاع وإمعان في تهميشها واضعافها.

[caption id="attachment_6824" align="alignleft" width="380"] عباس (وسط) وعلى يمينه روحي فتوح[/caption]

يشار إلى أن فتوح (70 عاما) هو قيادي كبير بحركة فتح تولى منصب رئيس المجلس التشريعي في أول انتخابات له، وتولى رئاسة السلطة خلفاً للرئيس ياسر عرفات لمدة 60 يوما تبعها انتخاب محمود عباس رئيسا للسلطة عام 2005.

 

وفي مارس 2008 قررت اللجنة المركزية لحركة فتح إعفاء فتوح من مسؤولياته الرسمية في فتح والسلطة على إثر تورطه في فضيحة تهريب أجهزة الهواتف الخلوية التي استخدم فيها سيارته الرسمية.

 

وقالت اللجنة عقب جلسة رأسها الرئيس عباس إنها اتخذت هذا القرار بعد أن استمعت إلى فتوح بشأن واقعة تهريب أكثر من ألفي جهاز محمول في سيارته عند عودته من الأردن.

 

ولاحقا عاد فتوح لتولي مناصب عدة في حركة فتح، والسلطة الفلسطينية، دون أن يعاقب على جريمته.

مواضيع ذات صلة