06:42 am 9 مايو 2018

تقارير خاصة

بتكلفة قاربت ال 5 ملايين دولار بهاء بعلوشة يبني فيلا خاصة به.

بتكلفة قاربت ال 5 ملايين دولار بهاء بعلوشة يبني فيلا خاصة به.
بلغت تكلفة بنائها 4 مليون و800 ألف دولار.. *معلومات مثيرة حول فيلا العميد بهاء بعلوشة*

كشف مصدر في هيئة مكافحة الفساد عن معلومات مثيرة حول الفيلا التي قام بإنشائها العميد في جهاز المخابرات العامة بهاء بعلوشة، المتهم بوقوفه خلف العديد من الجرائم التي وقعت مؤخراً.

وبحسب المصدر فإن بعلوشة أنشأ فيلا بحي الماصيون جنوبي رام الله بجوار فيلا السفير المغربي لدى السلطة محمد الحمزاوي.

وأفاد المصدر أن التكلفة الإجمالية للفيلا بلغت 4,800,000 دولار، حصل عليها بعلوشة من خلال عدة طرق من بينها استغلال منصبه وابتزازه لعدد من التجار وإصدار تصاريح عدم الممانعة للداخل المحتل وبطاقات الــ BMC الخاصة برجال الأعمال.

وأشار المصدر إلى أن المخابرات الإسرائيلية هي من أشرفت على اختيار مكان فيلا بعلوشة تحت غطاء شركة "ميرسكيورتي" الأمنية، فيما أشرف على بنائها شركة مقاولات إسرائيلية.

ووفق المصدر، فإن الفيلا تم بناؤها من الباطون المسلح الخالص، ويتوسطها بركة سباحة مجهزة بأحدث أنظمة التدفئة والفلترة بتكلفة بلغت 250.000$، بالإضافة لنظام تكييف مركزي داخل الفيلا بتكلفة تزيد عن 100.000$.

وأوضح المصدر أن الفيلا مُحصنة بأبواب من نوع "ملتي لوك خاصة" وشبابيك مضادة للرصاص، فيما يوجد أسفل الفيلا ملجأ خاص مجهز بأحدث التقنيات المتطورة خصوصاً أجهزة الاستشعار عن بعد وكشف الحرائق.

وتابع المصدر أن بعلوشة أرسل زوجته "ليندا" وشقيقاتها إلى دول أوربية لاختيار الأثاث والأجهزة الكهربائية.

وتابع المصدر أنه يحيط بالفيلا منظومة مراقبة وكاميرات متطورة يشرف عليها فريق حراسة خاص مكون من 23 شخص ذوي كفاءة احترافية عالية، بالإضافة إلى أن 3 سيارات حراسة، وجيب مصفح يرافقونه أثناء تحركاته.

وكشف المصدر أن هناك حالة من الاستياء الشديد عن عدم قدرة أي من قيادات السلطة إيقاف بعلوشة ولجمه عن أفعاله وعمليات الابتزاز التي يمارسها ضد التجار ورجال الأعمال وذلك بسب نفوذه وصلاحياته الواسعة وعلاقاته الممتدة التي يتمتع بها مع أجهزة مخابرات أخرى خاصة الإسرائيلية.

وختم المصدر أن عددا من التجار قد قاموا بمراسلة قيادات في السلطة يطالبون بوضع حد لعربدة وابتزاز بعلوشة وأنهم غير قادرين على ممارسة تجارتهم بالشكل المطلوب بسبب خوفهم على مصالحهم وتسييرا لمعاملاتهم التي تمر عبر بعلوشة.

تجدر الإشارة إلى أن كتائب شهداء الأقصى كانت قد أصدرت عام 2002م بيانا تطالب فيه بمحاكمة وإعدام بعلوشة على العديد من القضايا الإجرامية من بينها ارتباطه بالمخابرات الإسرائيلية.
رابط مختصر

مواضيع ذات صلة