05:42 am 3 أغسطس 2019

تقارير خاصة تنسيق أمني أهم الأخبار

مخابرات عباس تتجسس على الثورة الجزائرية !!

مخابرات عباس تتجسس على الثورة الجزائرية !!
كشفت وثائق رسمية عمل المخابرات العامة التابعة للسلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس على التجسس على الجزائر التي تشهد ثورة شعبية منذ عدة أشهر أطاحت بالرئيس المريض عبد العزيز بوتفليقة.

وبينت الوثائق نشاطات تخريبية تقوم بها محطة المخابرات الفلسطينية (المحطة رقم 4) ضد الجزائري، وتتضمن العمل لصالح جهاز المخابرات الإسرائيلية الخارجي "الموساد".

ويدير عمل المخابرات في الجزائر العقيد تيسير حسن البدارين، من الخليل جنوبي الضفة الغربية، والذي شغل عدة مواقع في التحقيق الأمني في جهاز المخابرات العامة.

وتتبع "المحطات الخارجية" إلى إدارة الأمن الخارجي والعلاقات الدولية، في جهاز المخابرات العامة، ويتركز عملها في جمع المعلومات، وتنفيذ المهام الخاصة، والتجسس لصالح مخابرات دولية مثل الـ CIA والموساد، تحت غطاء العمل الدبلوماسي.

https://youtu.be/GaR7U0xK198

وتستغل المخابرات التعاطف الشعبي الكبير في الجزائر مع القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني لتقوم بأعمالها القذرة، والتي تضم التجسس على أي شيء يتعلق بالمقاومة الفلسطينية ودعمها، ونشاطات حركات المقاومة كحركة حماس والجهاد الإسلامي، ونشاطات دعم غزة، والتجسس على الطلبة الفلسطينيين، وجمع المعلومات حول نشاط تيار محمد دحلان.

إضافة لذلك، تطلع محطة المخابرات في الجزائر بمهام التجسس على الدولة والنظام الحاكم، وتقوم بتجنيد المصادر في الرئاسة الجزائرية، ودائرة أمن الأجانب، والعمل الطلابي، وغيرها من الأماكن الحساسة في مصالح الأمن.

وتعمل محطة المخابرات كوكيل لمخابرات دولية كالموساد الإسرائيلي الذي طلب منها جمع المعلومات حول الطلبة الفلسطينيين القادمين من غزة للدراسة في الجزائر، بحجة علاقتهم مع المقاومة.

كما جمعت المخابرات المعلومات حول أنشطة المعارضة الجزائرية وساهمت باختراق المخابرات الفرنسية للساحة الجزائرية.