19:01 pm 5 أغسطس 2019

الأخبار انتهاكات السلطة أهم الأخبار

طلاب بيرزيت يحتجون على "الاعتقالات السياسية"

طلاب بيرزيت يحتجون على "الاعتقالات السياسية"
شارك طلاب وطالبات جامعة بيرزيت في رام الله وسط الضفة الغربية في سلسلة بشرية ضد الاعتقال السياسي لطلبة الجامعات من قبل أجهزة أمن السلطة الفلسطينية.

 

ورفع الطلبة لافتات كتب عليها شعارات منددة بنهج الاعتقال السياسي ضد الطلبة، بينها "المطلوب جامعات آمنة"، و"إلى متى تستمر مهزلة الاعتقال السياسي"، و"زنزانة المترين أنبل للفتى من قصر تنسيق العدو وأشرف".



وجاءت السلسلة البشرية من تنظيم الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت رفضا لسياسة الاعتقال السياسي وتضامنا مع الطالب محمد بلوط "مستوى ثالث في بيرزيت" المعتقل لدى أجهزة السلطة لليوم السابع عشر على التوالي.

 

وخلال الفترة الأخيرة، كثفت أجهزة أمن السلطة الفلسطينية اعتقالاتها لطلبة الجامعات في الضفة الغربية، على خلفية نشاطاتهم الطلابية.

 

وأكدت محامون من أجل العدالة أن سيناريو اعتقال طلبة الجامعات على خلفية نشاطهم الطلابي بات أمرا روتينيا لدى جهاز المخابرات العامة، إضافة إلى اعتماد سياسة بث الخوف والرعب في نفوس المجتمع الفلسطيني عبر استخدام سياسة الاختفاء القسري، كما حصل مع الطالب محمد بلوط.



ووصفت محامون من أجل العدالة اختطاف بلوط بأنه اختفاء قسري، حيث اعتقل باستخدام سيارة مدنية بداخلها ثلاثة اشخاص، اختطفوا بلوط دون وجود مذكرة توقيف رسمية.

 

وأكد الناشط الحقوقي مهند كراجة قبل أيام أن الطالب محمد بلوط  مختفي قسرا من عشرة أيام تقريبًا، ولا تسمح المخابرات العامة لعائلته ولمحامون من أجل العدالة بزيارته في السجن.



وكانت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان- أوروبا قد نددت سابقا بتصعيد السلطة الفلسطينية حملات اعتقال طلبة جامعيين في الضفة الغربية بشكل تعسفي ومن دون أي سند قانوني “في إطار تقييد الحريات وقمع أي أنشطة سياسية وأكاديمية مناهضة لها”.

https://www.facebook.com/advhuman.org/photos/a.1547193385411865/1594231047374765/?type=3&theater