11:25 am 6 أغسطس 2019

الأخبار فساد أهم الأخبار

اقرار الذمة المالية أول خطوة لمكافحة الفساد

اقرار الذمة المالية أول خطوة لمكافحة الفساد
طرح الناشط الحقوقي فريد الأطرش اقتراحا بسيطا على السلطة الفلسطينية لتقوم به إذا كانت حقا تريد مكافحة الفساد الذي أت على جسد السلطة والمؤسسات الفلسطينية بشكل كامل.

 

وقال المحامي الأطرش وهو مدير مكتب الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في جنوب الضفة الغربية "إذا بدكم تكافحوا الفساد بجد ، انا بحكيلكم كيف ، بسيطة ، في مادة في قانون مكافحة الفساد بتقول من أين لك هذا لأي مسؤول يشك في فساده".

 

وتابع الناشط قائلا: "وبما أن الشعب بشك في كل المسؤولين الا من رحم ربي ، فيجب مساءلة جميع المسؤولين بشكل علني واحد واحد من أين لك هذا ، فمن تبين أن ذلك من راتبه المعروف حسب القانون واثبت اصل املاكه بطرق مشروعة وواضحة فيكون براءة وبخلاف ذلك تعود كافة الأموال التي ثبت أنها ليست من تعبه ومن أموال الشعب إلى الشعب مع المحاسبة والمساءلة..  من وين الأراضي والعقارات والسيارات الفخمة والحسابات اللي في البنوك مجرد سؤال من حق الشعب".

http://shahed.info/?p=7373

ويعرف الناشط الحقوقي أن قانون إقرار الذمة المالية هو من أصول عمل مكافحة الفساد وضمان النزاهة، وتتغنى به هيئة مكافحة الفساد، لكنه أبدا لم تفعله أو تطبقه.

 

وكيف ستقوم الهيئة بإقرار الذمة المالية، وقد عين محمود عباس على رأسها شخصية فاسدة، مطرودة من هيئة القضاء، وذمتها "واسعة" كما يقال بالمثل الشعبي.

http://shahed.info/?p=6597

لم يُبقي الفساد على أي هيئة أو مؤسسة في السلطة إلا وأتى عليها، برعاية مباشرة من الاحتلال الصهيوني والممولين الذين غذوا الفساد لضمان قيام السلطة بدورها في خدمة أمن الاحتلال، ولاستخدام نفس ملفات الفساد للضغط على السلطة إذا فكرت بالعصيان أو رفعت صوتها.

http://shahed.info/?p=6914