17:32 pm 27 سبتمبر 2019

الأخبار تقارير خاصة فساد أهم الأخبار

وفاة الشاب شادي أسعد.. ضحية الإهمال وفساد التحويلات الطبية

وفاة الشاب شادي أسعد.. ضحية الإهمال وفساد التحويلات الطبية
كشفت عائلة الشاب شادي أسعد (٢٥عاما) من بلدة الدوحة قضاء بيت لحم جنوبي الضفة الغربية كيف تسلسلت الأحداث من اصابته بنزيف حاد بالدماغ وتجلط ثم تعرضه للاهمال الطبي والفساد الإداري الذي أدى لتأخره في تلقي العلاج اللازم إلى أن توفي لاحقا.

وشادي شاب خلوق وسيرة حسنة وتربطه علاقة طيبة بأبناء بلده واصحابه؛ وبدأت حكايته عندما أحس في وجع خفيف برأسه، ومن المعروف عن شادي أنو شاب بهتم في صحته بشكل جيد ولا يتأخر عن تلقي العلاج.

توجه شادي لمستشفى بيت جالا الحكومي برفقة اخوه علي فوراً وعرض حالته على الدكتور المناوب والذي شخص الحالة بأن شادي مصاب بلفحة هواء، وأعطاه العلاج عبارة عن ابرة ودواء، اشتراهما شادي وهو عائد إلى منزله.

وبعد أسبوع من ذلك، شعر شادي بوجع أقوى من الأول وطلب من أمه أن تعطيه الدواء ذاته على أمل ان يتحسن ويخف الوجع، لكن للاسف زاد الوجع، وشادي ما تحمل وفقد وعيه، وتوجه به ذويه على وجه السرعة لقسم الطوارئ بمستشفى يوم الأحد الساعة ١ بعد منتصف الليل، لكن الدكتور في القسم عمل فقط فحوصات أولية لشادي وما طلب صورة طبقية للرأس حتى يشخص حالته جيدا، رغم طلب والد شادي لذلك بشدة.

رد الدكتور على طلب والد شادي قائلا إن ثمن الصورة مرتفع وأنت لا تستطيع أن تدفع التكاليف، ولا يوجد لديك تأمين صحي، فرد الاب انه سيدفع حساب كل شيء من حسابه الشخصي، وأصر على أن يجروا لشادي صورة طبقية للرأس.

وأخذت مماطلة المستشفى في أمر الصورة الطبقية وقتا كثيرا ، ووافقوا على تصويرها بعد عناء طويل، ليتبين أن شادي بعاني من نزيف حاد في الدماغ والدم متجلط أي أن النزيف بدأ منذ أحس شادي بالوجع.

ونظرا لضعف الإمكانيات والمؤهلات في المستشفى وبناء على طلب الاهل باشر الطبيب حسب روايته بالاتصال في مستشفيات الضفة لكي تستقبل الحاله ولكن للأسف رفضت كل المشافي استقباله بحجة عدم توافر مكان او سرير.

وبعد خمس ساعات أي عند الساعة السادسة صباحا وبعد مجهود شخصي من الأب والأهل تم تحويل شادي لمستشفى رام الله الحكومي، بعد أن دخل شادي في غيبوبة نتيجة التأخير في مستشفى بيت جالا؛ كما لم يستطع مشفى رام الله ان يهتم بحالة شادي فقرر الأهل نقله لمشفى المقاصد في القدس بعد مجهود شخصي وبدون أي ترتيبات أو مساعدة من الكادر الطبي في مشفى رام الله الحكومي.

تبقى فقط اجراء التحويل وبعدها يتم نقل شادي للعلاج في المقاصد، فتوجه الأب لقسم التحويلات التابع للمستشفى في رام الله وطلب من الموظفة الموجودة هناك تجهيز أوراق شادي. وقال الأب الملكوم إن موظفة التحويلات تعاملت معي بشكل سيء وفوقي جدا وقامت بتوبيخي فقط لأني ذكرت خلال طلبي لها انني تواصلت مع احد المسؤولين في الحكومة ووعد بمساعدتي كون وضع ابني الصحي في خطر وماطلت في عمل الإجراءات اللازمة لنقل وتحويل ابني شادي الى القدس.

وبعد تأخير ١٤ساعة ما بين مستشفى بيت جالا الحكومي ومستشفى رام الله الحكومي تم نقل شادي الى القدس مستشفى المقاصد ( الجمعية الخيرية ). وعند وصول الحالة لمستشفى المقاصد وبعد الفحص الأولي للحالة، تبين ان شادي يعاني من موت دماغي نتيجة النزيف لمدة طويلة ووضعه صعب جدا ويحتاج فقط للدعاء .كما ان الطبيب المناوب هناك نفى اَي اتصال من مستشفى بيت جالا او مستشفى رام الله وأكد ذلك .

https://www.facebook.com/Diwan.Ayesh/videos/380070436247486/?__xts__[0]=68.ARDT94qToAFHRDvvYe22Q7WKocbSP_it7z-3gwaKltfy8cE7RJeGFTHWZO1ds3_s3ud_CCyLBKvAulWzehPBbAvIBZdsCG6gKQMOrDwtKcSO7usaXpZLX685u4jZZLLdfPd56sznazjT7amI-hpRI_Pl95I9pnukD73sFQlf5Z7gVyBucSfvtMzBLMB2KCCGIccLwGaoMbAxAyzsDaVi4p8o6LL5uF8HZ-96jorH9iV6LTgJ--RY7MrHiKIPQEKwJkHPkPwy-GKVQdxKCQWaeEQiL5TCA56QtGghJneyHBcyuSfKHWE29MsMU7_rA9Yfe8WVf-akaMawkYpqLE39y9Ftm9ZPFDvybLyvMA&__tn__=-R

وبعد معاناة من الإهمال والفساد، رحل شادي لمكان أكثر امان وأكثر مصداقية وأكثر إنسانية من الغابة التي يعيش فيها المواطنون البسطاء.

https://www.facebook.com/Alazzeh24/photos/a.1510474705938055/2414700888848761/?type=3&theater

وتساءلت العائلة "ليش يا دكتور وليش يا مستشفى وليش يا قسم التحويلات وليش وليش وليش ؟؟؟؟؟ ليش في فقوس وفِي خيار ليش الوزير بيوخد تحويلة فورية والمواطن العادي اللي بعاني من موت دماغي بموت بين المستشفيات ؟؟ ليش ابن المسؤول والمسؤول الو عناية خاصة والمواطن العادي الله لا يرده ؟؟؟؟ فساد ومصالح وسرقة اموال واهدار واستهانة بأرواح الناس لوقتيش ؟؟ عشرات القصص والحالات والتساؤلات الي تم طويها وسجلت لمجهول ولوفاة طبيعية وغيرها من الأسباب المفبركة ، لوقتيش ؟ ووينتا بدو المواطن يوخد حقو في العلاج وفِي التعليم وفِي كل مناحي الحياة والاحتياجات مثلو مثل الوزير وابن الوزير ؟"

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=418199985492447&set=basw.Abp6ztVqyhuAbDtNNYoN5hIAeyMcMUvavSof0EzV0j_DZaLUZC83hD2P4mVFS4GELN6irs7_Yt1bhjd7P_omLHecRgVFBYtYVB0sWg5Ik4648Hr9O7-TdiOHE9vk1gm-WGhrTSmftvZYB743Ish09i8xRva58Osc7h_AAL9YGO7KyPVt88zhu1UHKYdBtoX1nVm7OGaejyVfvkJRICpTIO8TAW8HNmKD8glRK3Q2_INhcLz-XAbJggbbn2Pf-UxfFbw9adhia1AutZWYPEvJng4zm7gUt7YR1dm0YtEkwry36mWv1pkWFjycDBaEL_uFv2OgCzQSmczv5oon43a2juNZzjJWfgAWwjJnij7NL7jYuoxUEGlzu1_wkVWXSLm_tLGmbtfexMimFNBXNizkgNMwUNDq9BUYY3N6KcUT-s1-E9-Eq5THRQSMWF4G3izrVUd42NUpSlYuZ5ZAPajUmh6H.498419507664152.418199985492447.2484300838456966.10157871105326842.631707624022431.2452839754782989&type=1&opaqueCursor=Abq0BrVUi4mTljguZglU0a49-V0nP8JZdihH4A9_gs_BDLfQmio3HCEZw4KufHxfh2QnDCqlkGEPkRK1S2kQLcyL4eJygA_MdVE_8ZUJWE_GIdq4X_vP7umhAnJOh2alYF35mCBozMcWYXXpF7rO54MCmSrTfVBuCNMUblQD9HRLxX17lSO-pgx4apfNbuIG4T7QMz-w-Amny4aZV9wk9Lr3a29mVgIoGP2lVbyIaWqqmHQgmZe6rA0dTq_pAz-GCTXWvTWfD7MNIHomyG0rrbxeQo9rV77g7n5i3KK-VXQkoS30EpfNFtJoZXNWyS17LUNQvX8x6oCHTMja8ohNrEohRIubM2YNcZuMsEAmbaBBeanurimKlZCrlT-DtBpM163Ptkm_5UwwPxd0TrnOltKsrAMTX8XhgXkmg3GhjBRIZb6zWctfUnDB7enFVNH3CjgST2DL_DO4Km3KlEkCIhbs2sTtbsrehiN9S1yig_7KdZKBQgw-N71YDVFwr4a3cODMldn1o8ORdu8f6hngPBycz0DkdoFICaVnB9rf1waNse1SBO-E0_6l2lHAKo_p4DqI9sFyKS0zW-oSendjNzChvD3JGBfnsHUK9FRTnXP-X9-IqzvXnGun_DAOF39hWgCNDi5BxDOHad6dBlmyYV5HA8ZnQsrw8uN_q51VyMiyxfGFdBXNeGkWJac0p38g3QP5ua09iLUjHG9SNcvHNa613zclXj97cofnk7nm-TlZjg&theater

واكملت "دم شادي ومؤيد وغيرهم الكثيرين في اعناق الحكومة ووزارة الصحة الغير مسؤولة عن عملها وفِي رقبة كل دكتور وطبيب ومسؤول قسم لم يقم بواجبه الإنساني والأخلاقي والعملي لمساعدة الناس".

يشار إلى ان السلطة الفلسطينية أوقفت التحويلات العلاجية إلى الداخل المحتل بحجة الرد على خصم الاحتلال من أموال المقاصة، لكنها لم توفر أي بديل لضمان تلقي المواطنين للخدمات العلاجية، ما تسبب في الكثير من حالات الوفاة مثل شادي اسعد.

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=155303888155941&set=a.118225451863785&type=3&theater