12:20 pm 28 سبتمبر 2019

الأخبار فساد أهم الأخبار

وزير هيئة الأسرى: وزير المالية يتعذر عن مقابلتي منذ 3 أشهر !!

وزير هيئة الأسرى: وزير المالية يتعذر عن مقابلتي منذ 3 أشهر !!
نجح رئيس السلطة محمود عباس في قتل ملف الأسرى والمحررين بشكل بطيء، ضمن خطته الكاملة لقتل أي روح للمقاومة والنضال، والتي بدأها بتفكيك الجناح المسلح لحركة فتح كتائب شهداء الأقصى، وتبعها بتجريم العمل المقاوم، وملاحقة المقاومين تسليمهم للاحتلال، واعتبار الخيانة الوطنية أمر مقدس تحت مسمى التنسيق الأمني.

وسعى عباس بقوة إلى حل وزارة الأسرى والمحررين التي تعين الأسرى وذويهم على مواجهة مصاعب الحياة، فحاول الغاء الوزارة وتقزيمها لهيئة، ونجح بعد أن شكل وزارة رامي الحمد الله الأولى، ثم بدأ بقطع رواتب الاسرى وذوي الشهداء.

وتعمد عباس تهميش هيئة الأسرى، حتى وصل الحال ليشتكي رئيس الهيئة وهو برتبة وزير، اللواء قدري أبو بكر لوسائل الإعلام من تهرب وزير المالية شكري بشارة من لقائه "لحل مشاكل بعض الأسرى" منذ ثلاثة أشهر، بأعذار واهية.

ولفت أبو بكر إلى تذرع وزارة المالية بمواجهتها حالات فساد وتزوير في ملفات الأسرى، خاصة الأسرى القدامى، وأن المالية تتعمد تعطيل ملفات مناضلين معروفين اعتقلوا منذ عام 1968.

وتتعمد وزارة المالية طلب وثيقة لوائح الاتهام الإسرائيلية من الأسرى لإثبات الاعتقال، وقال أبو بكري "تم اكتشاف حالات تزوير، ويوجد بعض المسائل هم (أي وزارة المالية) محقين فيها، ويوجد مساءل غير محقين فيها، ويعطلوا بملفات مناضلين، بعضهم من 67 و68 وانا عشت معهم واعرفهم، لكن غير قادرين على تحصيل هذه الوثائق بحكم انه في تلك الأعوام لم تكن هناك لوائح اتهام".

وأطفال أبو بكري "أن هناك حالة أسرى عديدة، تم تعطيلها لعدم وجود أوراق اللوائح الإسرائيلية، وعند طلب المعرفين، أنا وضعت نفسي من المعرفين ل13 منهم لأنني أعرفهم، ورغم ذلك يتم تعطيل معاملاتهم منذ 7 أو 8 اشهر (...) أرسلت رسالة للرئيس ولوزير المالية، ونريد مقابلة وزير المالية واطالب بمقابلته منذ 3 أشهر، وحتى الان لم استطع مقابلته، عمالهم بحطوا معوقات أمامنا".

ورد اللواء أبو بكر على استهجان المذيع في راديو بيت لحم 2000 بان الوزير يتهرب من الوزير قائلا "نعم الوزير يتعذر، لانه يعرف ان لدينا مطالب مالية محقة، يتهرب لان لديه التزامات يجب أن يضعها، والان لدينا موعد لمقابلته الأسبوع المقبل لحل هذه المسائل".