15:08 pm 12 أكتوبر 2019

الأخبار فساد أهم الأخبار

عائلة الطالبة عيساوي تُكذب وزارة الصحة !

عائلة الطالبة عيساوي تُكذب وزارة الصحة !
كذبت عائلة الطالبة مرح هاني عيساوي وزارة الصحة التي قالت إن مرح كانت تعاني من أمراض اصابتها بالفيروس قبل تبرعها بالدم في جامعة بيرزيت، وأكدت العائلة أن المرحومة لم تكن تعاني من أي شيء.

وذكرت العائلة في بيان صحفي أنه وبتاريخ ١٧/٩/٢٠١٩ قامت مرح بالتبرع بالدم بجامعة بيرزيت ضمن حملة قام بها بنك الدم المركزي التابع لوزارة الصحة الفلسطينية وبعدها مباشرة ظهرت عليها أعراض مرضية استدعت خضوعها لتلقي العلاج وبعد ان اشتد عليها المرض تم ادخالها الى مستشفى هداسا بتاريخ ٢٢/٩/٢٠١٩ وتشخيصها بالإصابة بالتهاب فايروسي على الدماغ لم يتم معرفة مصدره او نوعه.

وقالت العائلة إنه ومن منطلق حرصنا على سلامة ابناء شعبنا قمنا بالاتصال مع بنك الدم المركزي بتاريخ ٢٥/٩/٢٠١٩ و الطلب منهم عدم استخدام الدم المتبرع به.

وتوضيحا لما ورد في بيان وزارة الصحة الفلسطينية، بأن العائلة أكدت للوزارة وجود أعراض الفيروس على المرحومة قبل تبرعها باللدم، أكدت العائلة بان ابنتنا مرح لم تكن تعاني من اي اعراض مرضية قبل تاريخ ١٧/٩/٢٠١٩ .

كما طالبت العائلة من وزارة الصحة "تزويدها بنوعية الاجسام المضادة الغريبة في حال وجودها في العينة المتبرع بها كما جاء في بيان الوزارة وذلك لانه حتى وفاة ابنتنا لم يتم التعرف على نوع الفايروس او اي اجسام مضادة غريبة على الرغم من انه تم عمل فحوصات مختلفة داخل البلاد وخارجها".

وكانت وزارة الصحة قد أصدرت بيانا مرتبكا يرد على تداول المواطنين الربط بين وفاة عيساوي وتبرعها بالدم، مشيرين إلى احتمالية استخدام طريقة غير صحية لسحب الدم أدت لإصابة الطالبة بالفيروس.