10:12 am 17 أكتوبر 2019

الأخبار فساد انتهاكات السلطة أهم الأخبار

اشتية يخشى الفضيحة: نعم تم تحويل عدد محدود للمشافي الإسرائيلية

اشتية يخشى الفضيحة: نعم تم تحويل عدد محدود للمشافي الإسرائيلية
لم تكد الإذاعة الإسرائيلية تنشر نبأ استثناء السلطة الفلسطينية لمسؤوليها والمقربين منهم من قرار وقف التحويلات العلاجية إلى المشافي الإسرائيلي، حتى خرج رئيس الحكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية ليقول ان من تم تحويلهم هم "عدد محدود جدا".

وبرر اشتية ذلك بالادعاء أن هؤلاء المحولين للعلاج في المشافي الإسرائيلية أثبتت التقارير أن وضعهم الصحي لا يتحمل نقلهم إلى مستشفيات تركيا أو الأردن.

وفي ذات التصريح، قال اشتية: "منذ وقف التحويلات الطبية إلى المستشفيات الإسرائيلية بدأنا مساعينا لاستقطاب الأطباء الفلسطينيين في الداخل للعمل بمستشفياتنا لتعزير كادرنا الطبي وتزويده بالتخصصات المختلفة".

وأضاف أن التوجه لوقف التحويلات إلى إسرائيل يرافقه تركيز الجهد على تعزيز القطاع الصحي الوطني من حيث التجهيزات والكادر الطبي ونوعية الخدمات المقدمة.

وأشار إلى أن الاحتلال يضغط لإعادة التحويلات بسبب خسارة المشافي الإسرائيلية للملايين، مؤكدا أن وزارة الصحة تعمل وفق آلية مهنية لتمكين كل مريض من الحصول على العلاج الذي يحتاجه من خلال تقارير الأطباء واللجان المختصة.

 

ردود فعل المواطنين

وتعقيبا على تصريح اشتية في صفحته الرسمية بالفيسبوك، علق الكثير من الأطباء والمواطنين والمرضى، مكذبين اشتية في كل ما قاله.

https://www.facebook.com/loay.a.eram/posts/10217872691423754

وفيما يتعلق بتركيز الجهد على تعزيز القطاع الصحي الوطني من حيث التجهيزات والكادر الطبي، علق جمال عدور بمعلومات من أخصائي المختبرات الطبية لؤي أبو عرام عن مستشفى يطا الحكومي الذي تأسس عام 1999 ولغاية الآن لا يوجد فيه مرافق واقسام تليق بمستشفى حكومي عمره 5 أعوام وليس 20 عام، والمفاجأة ان عمليات زراعة المفاصل في جنوب الضفة الغربية لا تتم الا في مستشفى يطا ..، والمصيبة ان المستشفى توقف عن زراعة المفاصل واصبح يحول الحالات الى نابلس، والصدمة ان المستشفى توقف عن زراعة المفاصل بسبب عطل منشار العظام ولا يوجد منشار آخر
اما القنبلة النووية هي ان المنشار ثمنه 6000 دولار. وأنهى أبو عرام حديث بالتساؤل "هل تدركون حجم الدمار الذي نعيشه اليوم؟؟".

وهذا جزء من تعليقات المواطنين على تصريح اشتية: